عرض مشاركة واحدة
قديم 01-26-2017, 03:56 PM رقم المشاركة : 2142
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف غير متواجد حالياً

 


افتراضي


قطر وتركيا ترحبان بدعوة ترمب لمناطق آمنة بسوريا







أعربت كل من
قطر وتركيا عن ترحيبهما بدعوة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لإقامة مناطق آمنة في سوريا، في حين حذرت روسيا من عواقب خطة أميركية لإقامة مثل هذه المنطقة.
وقال مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية، السفير أحمد بن سعيد الرميحي، إن الوزارة ترحب باعتزام الولايات المتحدة توقيع قرار تنفيذي لوضع خطة لإنشاء مناطق آمنة في سوريا.
وجدد السفير التأكيد على ضرورة توفير ملاذات آمنة في سوريا وفرض مناطق حظر جوي، بما يضمن سلامة المدنيين وفق القرارات الدولية، ويحمي الشعب السوري من آلة الدمار والتشريد.
وبشأن مباحثات أستانا، أعرب الرميحي عن أمله في أن تساهم نتائج هذا الاجتماع في تثبيت وقف إطلاق النار، مؤكدا ضرورة إنشاء آلية رقابة فعالة وعملية لتهيئة الظروف لمفاوضات جنيف.
وفي أنقرة قال المتحدث باسم الخارجية التركية حسين مفتي أوغلو اليوم إن بلاده تؤيد منذ فترة إقامة مناطق آمنة في سوريا لحماية النازحين، وأضاف -خلال مؤتمر صحفي- "رأينا طلب الرئيس الأميركي إجراء دراسة (بشأن المنطقة الآمنة)، المهم هو نتائج هذه الدراسة وما نوع التوصية التي ستخرج بها".
وسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى إقناع إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما بفرض منطقة آمنة شمالي سوريا لمنع هجمات النظام الجوية، لكن واشنطن وعواصم غربية أخرى لم تبد حماسا لهذه الفكرة.






روسيا تحذر
من جهتها حذرت روسيا ترمب من عواقب خطته لإقامة مناطق آمنة للمدنيين في سوريا. وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف إن الحكومة الأميركية لم تشاور روسيا قبل أن تعلن نيتها إقامة مناطق آمنة في سوريا، وأضاف أن على واشنطن أن تفكر في العواقب المحتملة لتنفيذ هذه الخطة، وقال إن من المهم ألا تفاقم أوضاع النازحين.

كما نقل مراسل الجزيرة في موسكو زاور شاوج عن بيسكوف أن روسيا تنتظر حتى يكتمل تشكيل المؤسستين الدبلوماسية والعسكرية (الخارجية والدفاع) في إدارة ترمب لكي يتضح الموقف الأميركي بهذا الشأن.
وأضاف أن من الواضح مسبقا أن روسيا لن تقبل بسهولة مثل هذه المشاريع، مشيرا إلى أن فرض مناطق آمنة يعني فرض حظر للطيران فيها، في حين أن الأجواء السورية تحت سيطرة الروس.
كما أشار مراسل الجزيرة إلى أن الروس يصرون على أن أي عمليات عسكرية يجب أن تكون بالتنسيق معهم أو مع النظام السوري.
وأعلن الرئيس الأميركي أمس اعتزامه إقامة مناطق آمنة في سوريا لحماية الأشخاص الفارين من العنف، لكنه لم يَخُضْ في التفاصيل.
وقال ترمب في مقابلة مع قناة "أي بي سي نيوز" الليلة الماضية "سأقيم بالتأكيد مناطق آمنة للمدنيين في سوريا، وأعتقد أن أوروبا ارتكبت خطأ جسميا باستقبالها ملايين اللاجئين والسماح بدخولهم إلى ألمانيا وغيرها من الدول. ما جرى هناك كان كارثة، ولا أريد حدوث ذلك هنا".

المصدر : الجزيرة + وكالات






====
===
==
=
=
=


إنتشار ظاهرة اعتناق المسيحية في عين العرب كوباني ( فيديو)








========
=====
====
===
==
=
=

روسيا تصوغ مسودة دستور وتعرضها على السوريين









حصلت
الجزيرة على نسخة من المسودة الروسية لمشروع الدستور السوري الجديد، التي قالت موسكو إنها وزعته على الأطراف السورية في مفاوضات أستانا.

وتقترح المسودة توسيع صلاحيات البرلمان السوري بقدر كبير على حساب صلاحيات رئيس الجمهورية بحيث لا تسمح له بحله، وتمنح البرلمان صلاحية إعلان الاستفتاء في القضايا المتعلقة بالمصالح العليا للبلاد، وتغيير حدود الدولة السورية.
وأكد مراسل الجزيرة رائد فقيه أن روسيا قدمت مسودة الدستور التي صاغتها للأطراف السورية، لكن المعارضة المسلحة رفضت الدخول في أي نقاش حولها إلا بعد تطبيق شامل وكامل وجازم لاتفاق وقف إطلاق النار وضبط الخروقات.
وأكد المراسل أن مواد كثيرة تضمنتها المسودة سعت روسيا من خلالها لبعث رسائل طمأنة للمعارضة من أجل القبول بمناقشتها، والضغط باتجاه حل سياسي للملف السوري.
وأوضح فقيه أن مسودة الدستور تتكون من 85 مادة، تتناول كل القضايا الإشكالية بين المعارضة والنظام السوري، لا سيما علاقة المناطق بالمركز (دمشق)، حيث تنص على برلمان في المركز وجمعيات في المناطق (ما يشبه برلمانات محلية).
وأضاف أن المادة السادسة تتحدث عن الاعتراف بالتنوع الأيدولوجي، وأنه لا يجوز اعتبار أي أيدولوجيا عامة أو إلزامية، وأن جميع الجمعيات والأحزاب متساوية أمام القانون.

وأشار إلى أن هناك مواد -ومنها المادة العاشرة- تتناول دور القوات المسلحة والحاجة لأن تكون تحت رقابة المجتمع، وأنها تحمي سوريا ووحدتها، ولا تستخدم كوسيلة لاضطهاد السكان، ولا تتدخل في القضايا السياسية.
وبيّن المراسل أن المسودة تعتبر اللغتين العربية والكردية متساويتين في أجهزة الحكم الذاتي الثقافي الكردي ومنظماته، وتطالب بمراعاة التمثيل النسبي لجميع الأطياف الطائفية والقومية لسكان سوريا في التعيينات الحكومية، مع تخصيص بعض المناصب لتمثيل الأقليات، وإزالة الأوصاف التي تشير إلى عربية الدولة السورية بما فيها كلمة "العربية" من اسم الجمهورية الحالي.

وكان وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف قال إن مشروع الدستور السوري المقدم من روسيا يراعي مواقف دمشق والمعارضة ودول المنطقة.

المصدر : الجزيرة


=====
===
==
=
=


مخيم اليرموك يعاني من حصار مزودج








أكثر من 13 ألف معتقلة بسجون النظام السوري












رد مع اقتباس