العودة   منتديات الروس > :: المنتديات العامة :: > المجلس العام
المجلس العام لجميع أنواع المعرفة العامة من سياسة, اقتصاد, فلسفة, تعليم وشؤون الأسرة والمجتمع وعلوم الإدارة وتنمية الموارد البشرية.

الإهداءات



إضافة رد
قديم 06-10-2014, 02:15 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي الدولة الاسلامية " داعش" تسيطر على مدينة الموصل ( ثورة الانبار )


داعش" تسيطر على مدينة الموصل بالكامل وتحرق مباني الإدارات وتهرب السجناء



شنت القوات الامنية العراقية هجومًا مضادًا على مسلحي تنظيم دولة العراق والشام الاسلامية فجر اليوم بعد خروجها من احياء عدة في الموصل (375 كم شمال غرب بغداد) الليلة الماضية وتجمعها حول المدينة. وتحاول القوات طرد المسلحين من مبنى المحافظة واعادت السيطرة عليه بعد احراقه وتمكن المحافظ اثيل النجيفي من اخلائه قبل دخول المسلحين اليه.

وخلال سيطرة المسلحين على الجانب الايمن من مدينة الموصل فقد اوقفوا بث القنوات التلفزيونية هناك ومنها "قناة سما الموصل" الممولة من قبل الحكومة المحلية في نينوى ومجلسها وكذلك بث قناة "نينوى الغد" الناطقة باسم كتلة "متحدون للاصلاح" بزعامة رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الذي سيعقد في بغداد بعد ظهر اليوم مؤتمرا صحافيا للحديث عن اخر تطورات الاوضاع في الموصل.

ومن جهته وجه محافظ نينوى أثيل النجيفي نداء تلفزيونيا إلى سكان المدينة لمقاتلة مسلحي داعش وقال متحدثا وخلفه العلم العراقي إنه يناشد رجال الموصل الثبات في مناطقهم والدفاع عنها ضد الغرباء.

وقد اخلى المسؤولون الأكراد في المدينة مقرات الحزبين الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني بشكل كامل اثر سيطرة مسلحي داعش على معظم مناطق المدينة.

وأكدت المعلومات ان مسلحي داعش سيطروا على الجانب الأيمن من مدينة الموصل بشكل كامل اثر تقدمهم في المنطقة وسيطرتهم على مقر الفوج الثالث التابع للواء صولة الفرسان غرب الموصل. وتقوم اليات تابعة للتنظيم بتدمير حواجز الاجهزة الكونكريتية الامنية في الموصل والتي سبق ان نصبتها القوات العراقية في الطرقات.

كما سيطر المسلحون فجر اليوم على سجون بادوش والتسفيرات ومكافحة الارهاب في الموصل وقاموا بتهريب المئات من نزلاء هذه السجون ومن بينهم عدد كبير من المحكومين من عناصر تنظيم القاعدة.

وفي الوقت نفسه طالب ائمة وخطباء مساجد الموصل اليوم المواطنين إلى الخروج لمقاتلة الجماعات المسلحة ووجهوا داءات عبر مكبرات الصوات في المساجد جميع القادرين على حمل السلاح للخروج ومواجهة المسلحين.

وقال موقع "إيلاف" ان مسلحي داعش اقتحموا الليلة الماضية مركز شرطة منطقة الدواسة ومبنى مكافحة الارهاب وتمكنوا من السيطرة بشكل كامل على احياء المحطة والعكيدات والمستشفى ودورة قاسم الخياط وتدمير مقرات وأبراج الجيش.

كما اكد ان عددا كبيرا من القادة العسكريين وكبار المسؤولين في المحافظة قد تركوها إلى مناطق آمنة.

وأشار إلى أنّ مسلحي داعش قد احرقوا مبنى المحافظة واقتربوا من مخازن ضخمة للاسلحة في معسكر الغزلاني وسيطروا على مطار مدينة الموصل بعد ان اخلته القوات الامنية.

وتشهد المدينة اوسع عملية نزوح من نوعها خلال العشر سنوات الماضية فيما أشار مواطنون إلى أنّ غالبية احياء غربي المدينة خلت من سكانها بعد سيطرة المجاميع المسلحة عليها وتعرضها للقصف من قبل القوات الامنية.

ودخلت الجمعة الماضية إلى مدينة الموصل مجاميع مسلحة سيطرت على عدد من احياء الجانب الغربي للمدينة ودارت اشتباكات مع القوات المسلحة سقط على اثرها عشرات القتلى والجرحى بين الطرفين فيما تؤكد مصادر طبية في المدينة ان عشرات المدنيين قتلوا واصيبوا اثر القصف بقذائف الهاون الذي تشهده تلك الاحياء.
==============================
=================
=======
===
==
=
المالكي: نسلح كل من يتطوع لدحر الإرهاب في نينوى
الثلاثاء 12 شعبان 1435هـ - 10 يونيو 2014م
المالكي يلقي بيانه
أعلن نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي، في بيان حكومي أصدر اليوم الثلاثاء، أن حكومته ستقوم بتسليح كل من يتطوع لقتال الإرهاب من المدنيين في نينوى، عقب سقوطها في أيدي مسلحي تنظبم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".
وأضاف المالكي، "لن نسمح بأن تبقى نينوى تحت سلطة الإرهابيين".
ودعا رئيس الوزراء العراقي، دول الجوار إلى التعاون للقضاء على الإرهاب، محذرا من انتشاره في المنطقة بأكملها.
ودعت الحكومة العراقية، البرلمان لإعلان حالة الطوارئ القصوى بعد سيطرة داعش على نينوى، ثاني أكبر محافظات العراق.
والى ذلك، قررت الحكومة العراقية إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية، ودعت المواطنين والعشائر إلى حمل السلاح وقتال الإرهابيين.
وكان رئيس البرلمان العراقي، أسامة النجيفي، أكد اليوم الثلاثاء، أن قوات الجيش العراقي هربت من مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في محافظة نينوى، تاركة خلفها أسلحة ومدرعات، مشيرا إلى أن الجنود فروا من مواقعهم بعد انسحاب القادة.
وأكد النجيفي أن سيطرة مجموعات إرهابية على ثاني أكبر محافظات العراق، والتي تضم منابع المياه والنفط، تهدد منطقة الشرق الأوسط بأكملها.
وأشار رئيس البرلمان إلى أنه تحدث مع رئيس إقليم كردستان لتقديم الدعم المطلوب للجيش والشرطة العراقية.






رد مع اقتباس
قديم 06-10-2014, 07:29 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


بارزاني ومحافظ أربيل: المالكي مسؤول عن سقوط نينوى

الثلاثاء 12 شعبان 1435هـ - 10 يونيو 2014م






أصدر رئيس وزراء إقليم كردستان العراق، نيجرفان بارزاني، الثلاثاء، بياناً عن الأحداث في الموصل، واتهم الحكومة العراقية بالفشل الأمني، محملاً الحكومة المركزية مسؤولية الانهيار الأمني.

وجاء في البيان أن السبب في سقوط الموصل هو فشل إدارة الملف الأمني.
وقال البيان إن القوات الكردية والبشمركة كانوا يحاولون دخول الموصل وتقديم المساعدة والحماية لأهل الموصل، لكن الحكومة المركزية لم تتعاون وذلك ما أدى الى هذه الكارثة.
وطالب المواطنين والقوات الأمنية الكردية بالتعاون ومساعدة أهالي الموصل النازحين الى إقليم كردستان العراق.
وإلى ذلك، حمّل محافظ أربيل، نوزاد هادي، حكومة المالكي مسؤولية سقوط محافظة نينوى، ثاني أكبر المحافظات العراقية، وسيطرة داعش عليها.
وقال هادي في اتصال مع "الحدث" إنه كان من واجبات حكومة المالكي حماية المواطنين من الهجمات الإرهابية، لكنها فشلت فشلاً ذريعاً. وشدد على أن سياسات الحكومة المستمرة منذ سنوات أدت إلى هذا الفشل، لذا يجب إعادة النظر في كافة السياسات المتبعة وليس فقط على الصعيد الأمني.
كما أكد أن أخطاء كثيرة ارتكبت خلال السنوات الماضية من قبل الحكومة.
إلى ذلك، لفت محافظ أربيل إلى أن الجيش والقوات العراقية مجهزة عدداً وعتاداً، إلا أن ما "نراه اليوم مأساة حقيقية"، بحسب تعبيره.































رد مع اقتباس
قديم 06-11-2014, 12:13 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


"داعش يسيطر" على نينوى ويتقدم في كركوك

الثلاثاء 12 شعبان 1435هـ - 10 يونيو 2014م

الموصل تحت هجمات داعش لليوم الرابع






الموصل - وكالات

سقطت محافظة نينوى بأكملها في يد مسلحي داعش، الذين سيطروا على كامل مدينة الموصل (350 كلم شمال بغداد، وعاصمة نينوى) ومعظم أجزاء محافظة نينوى، متجهين إلى محافظة صلاح الدين، المحاذية لنينوى من جهة الجنوب "لاحتلالها"، بحسب ما أعلن رئيس البرلمان العراقي، أسامة النجيفي. في تطور عاجل، دعت الحكومة العراقية، البرلمان لإعلان حالة الطوارئ بعد سيطرة داعش على نينوى، ثاني أكبر محافظات العراق.
وأكدت مصادر أن داعش سيطر حاليا على مناطق في محافظة كركوك أيضا.
إلى ذلك، قررت الحكومة العراقية إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية، ودعت المواطنين والعشائر إلى حمل السلاح وقتال الإرهابيين، كما أعلنت حالة التعبئة العامة.
وفي محافظة الأنبار، فرضت قيادة العمليات حظرا شاملا للتجوال في عموم المحافظة حتى إشعار آخر، باستثناء الفلوجة التي تقع خارج سيطرة الامن.
وفي الجنوب العراقي، دعوة حكومة البصرة الى اتخاذ الاجراءات الامنية تحسبا لضرب الامن عقب سقوط نينوى، وجاء ذلك خلال اجتماع المجلس السياسي للمحافظة.
وتتردد أنباء عن وجود سيارات مفخخة تجوب مدن الجنوب العراقي وسط تهديد بتنفيذ هجمات من عناصر إرهابية.
فرار نحو 3 آلاف سجين

وكان مراسل "العربية" في الأنبار أكد سقوط معظم أجزاء محافظة نينوى في يد "داعش"، ونقل عن عدد من الجنود الذين تركوا مواقعهم داخل مدينة الموصل، أن عناصر "داعش" اقتحموا مقر عمليات الأنبار ونينوى، ومبان حكومية هامة، فضلاً عن حي الطيران الذي يعتبر مربعاً أمنياً محصناً في مدينة الموصل، ويضم منازل العديد من الضباط. كما اقتحم المسلحون سجن بادوش، حيث سجل فرار عدد كبير من السجناء، المقدر عددهم بحوالي (2725 سجينا).
كما وردت أنباء عن أن الجيش بالقرب من محافظة إبيل في إقليم كردستان سلم آلياته لقوات البشمركة، خوفاً من وقوعها في يد المسلحين. وشدد على وجود حالة انهيار أمني تام في صفوف الجيش العراقي في الجانب الأيسر والأيمن من الموصل.
إلى ذلك، أرجع انسحاب القوات الأمنية إلى الانهيار الأمني في مفاصل الجيش، لافتاً إلى أن آمري الأفواج كانوا أول المنسحبين من مواقعهم، يضاف إليه قوة داعش وأعداد المقاتلين الأجانب الذين التحقوا بالتنظيم.
اتهام قادة الجيش بالهروب

من جهته، اتهم المحافظ أثيل النجيفي قادة الجيش، ومن ضمنهم قائد عمليات نينوى الفريق مهدي الغراوي والفريق أول علي غيدان قائد القوة البرية بالهرب إلى بغداد عبر المروحيات. إلى ذلك، سجل استمرار نزوح المدنيين منذ بدء المواجهات وحتى الآن من الموصل وإلى المناطق الكردية (أربيل ودهوك)
وطالب أثيل النجيفي البشمركة بمساعدة أهل الموصل. في حين سجلت حالة تأهب قصوى لدى قوات البشمركة والأمن الكردي تحسباً لأي مستجدات.
في سياق متصل أصدر رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نيجرفان بارزاني بياناً عن الأحداث الجارية في الموصل واتهم الحكومة بالفشل الأمني، كما حملها مسؤولية الانهيار الأمني. وأرجع السبب في سقوط الموصل إلى فشل إدارة الملف الأمني وحمل القيادة والحكومة المركزية مسؤولية ذلك. وقال إن القوات الكردية والبشمركة كانوا يحاولون دخول الموصل وتقديم المساعدة والحماية لأهل الموصل، لكن الحكومة المركزية لم تتعاون ما أدى إلى هذه الكارثة.
كما طالب المواطنين والقوات الأمنية الكردية بالتعاون ومساعدة أهالي الموصل النازحين الى اقليم كردستان العراق.
مهاجمة مقر محافظة نينوى


وكان مسلحو داعش هاجموا مقر محافظة نينوى في مدينة الموصل بشمال العراق في وقت متأخر الاثنين، محققين المزيد من المكاسب في يوم رابع من القتال في ثاني أكبر مدينة في البلاد.


وحوصر المحافظ اثيل النجيفي داخل المبنى، لكنه تمكن من الهرب عندما دحرت الشرطة هجوماً شنه مئات من المسلحين بقذائف صاروخية وبنادق قناصة ورشاشات ثقيلة مثبتة على مركبات. وقال ثلاثة ضباط بالجيش لرويترز إن المتشددين يسيطرون الآن على الجانب الغربي من الموصل ويواصلون التقدم جنوبا باتجاه قاعدة رئيسية للجيش، حيث يوجد مطار عسكري وسجن شديد الحراسة.


وفي وقت سابق الاثنين وجه النجيفي نداء عبر التلفزيون إلى سكان المدينة لمقاتلة المتشددين الذين اقتحموا الموصل يوم الجمعة. وقال النجيفي الذي كان يتحدث وخلفه العلم العراقي إنه يناشد رجال الموصل الثبات في مناطقهم والدفاع عنها ضد الغرباء وتشكيل لجان شعبية من خلال مجلس المحافظة. وقالت الشرطة ومسؤولون محليون إن المتشددين يستخدمون روافع لإقامة أسوار للحماية وإغلاق الطرق لمنع الجيش من استعادة السيطرة على الموصل.


إلى ذلك، شدد بضعة ضباط في الجيش على أن القوات العراقية ضعفت روحها المعنوية وغير قادرة على مجاراة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام، وهو جماعة إرهابية متشددة تنشط أيضاً عبر الحدود في سوريا. وقال مسؤول أمني كبير من مركز عمليات نينوى "بدون تدخل عاجل من المزيد من قوات الدعم فإن الموصل قد تسقط في أديهم في غضون أيام"، مضيفاً أن مسلحي جماعة الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام على بعد 3 كيلومترات فقط من معسكر الغزلاني العسكري.


من جهته، قال نائب وزير الهجرة والمهجرين العراقي إن القتال أجبر بالفعل أكثر من 4800 عائلة على الفرار من ديارهم، والذهاب إلى مناطق أخرى في المحافظة أو خارجها.





==========================


=================


=============


=========


======


====


===


===


==


=



بالفيديو والصور.. داعش داخل "نينوى" العراقية

الثلاثاء 12 شعبان 1435هـ - 10 يونيو 2014م






العربية.نت

بثث مواقع إلكترونية صوراً منسوبة إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، ترصد سيطرة عناصر التنظيم على محافظة نينوى، ثاني أكبر محافظات العراق.
ويظهر عناصر داعش في الصور وهم يرفعون راياتهم السوداء وأسلحتهم في الهواء فرحا بانتصارهم.
كما تبدو في الصور سيارات محترقة تابعة للأمن والشرطة العراقيين.
وكذلك عناصر من الأمن والجيش العراقي مقتولة في الشوارع.
وطالب رئيس البرلمان العراقي، أسامة النجيفي، بإجراء تحقيق في أسباب الانهيار السريع للجيش والشرطة في مواجهة عناصر داعش الأقل تسليحا.













==============================
======================
============
======
====
===
==
=

العراق: قطع الماء والكهرباء عن الموصل و"داعش" تدعي السيطرة على مخازن السلاح بصلاح الدين




قال شهود عيان في مدينة الموصل بالعراق، الثلاثاء، إن إمدادات المياه والكهرباء قد قطعت عن المناطق الخاضعة لسيطرة الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش."

وفي تغريدة على حساب تستخدمه داعش للترويج عن عملياتها، قال التنظيم: "الله اكبر: مخازن الأسلحة في ولاية صلاح الدين بيد الدولة الإسلامية.،" ونشرت صورة لمروحية من نوع بلاك هوك الأمريكية قائلة إنها من بين الغنائم.

ولا تتوفر معلومات في الوقت الحالي عما إذا كان هذا الانقطاع تم على يد الحكومة العراقية تحضيرا لعملية معينة قد تنفذها ضد مقاتلي داعش، أم انقطاع سببه الدولة ذاتها في محاولة لتمويه أماكن تمركز مقاتليها.

وعلى صعيد متصل نقلت وكالة أنباء "الاناضول" التركية أن 20 سائقا تركيا تم اختطافهم خلال قيامهم بالتزود بالوقود في منطقة نينوى، الثلاثاء



الدولة الاسلامية تحرير نينوى واخراج الاف المعتقلين






رد مع اقتباس
قديم 06-11-2014, 03:02 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


داعش تحقق أكبر مكاسبها في العراق وتسيطر على نينوى

الثلاثاء 12 شعبان 1435هـ - 10 يونيو 2014م

الموصل تحت هجمات داعش لليوم الرابع

الموصل - وكالات

سقطت محافظة نينوى بأكملها في يد مسلحي داعش، الذين سيطروا على كامل مدينة الموصل (350 كلم شمال بغداد، وعاصمة نينوى) ومعظم أجزاء محافظة نينوى، متجهين إلى محافظة صلاح الدين، المحاذية لنينوى من جهة الجنوب "لاحتلالها"، بحسب ما أعلن رئيس البرلمان العراقي، أسامة النجيفي. في تطور عاجل، دعت الحكومة العراقية، البرلمان لإعلان حالة الطوارئ بعد سيطرة داعش على نينوى، ثاني أكبر محافظات العراق.
وأكدت مصادر أن داعش سيطر حاليا على مناطق في محافظة كركوك أيضا.
إلى ذلك، قررت الحكومة العراقية إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية، ودعت المواطنين والعشائر إلى حمل السلاح وقتال الإرهابيين، كما أعلنت حالة التعبئة العامة.
وفي محافظة الأنبار، فرضت قيادة العمليات حظرا شاملا للتجوال في عموم المحافظة حتى إشعار آخر، باستثناء الفلوجة التي تقع خارج سيطرة الامن.
وفي الجنوب العراقي، دعوة حكومة البصرة الى اتخاذ الاجراءات الامنية تحسبا لضرب الامن عقب سقوط نينوى، وجاء ذلك خلال اجتماع المجلس السياسي للمحافظة.
وتتردد أنباء عن وجود سيارات مفخخة تجوب مدن الجنوب العراقي وسط تهديد بتنفيذ هجمات من عناصر إرهابية.
فرار نحو 3 آلاف سجين

وكان مراسل "العربية" في الأنبار أكد سقوط معظم أجزاء محافظة نينوى في يد "داعش"، ونقل عن عدد من الجنود الذين تركوا مواقعهم داخل مدينة الموصل، أن عناصر "داعش" اقتحموا مقر عمليات الأنبار ونينوى، ومبان حكومية هامة، فضلاً عن حي الطيران الذي يعتبر مربعاً أمنياً محصناً في مدينة الموصل، ويضم منازل العديد من الضباط. كما اقتحم المسلحون سجن بادوش، حيث سجل فرار عدد كبير من السجناء، المقدر عددهم بحوالي (2725 سجينا).
كما وردت أنباء عن أن الجيش بالقرب من محافظة إبيل في إقليم كردستان سلم آلياته لقوات البشمركة، خوفاً من وقوعها في يد المسلحين. وشدد على وجود حالة انهيار أمني تام في صفوف الجيش العراقي في الجانب الأيسر والأيمن من الموصل.
إلى ذلك، أرجع انسحاب القوات الأمنية إلى الانهيار الأمني في مفاصل الجيش، لافتاً إلى أن آمري الأفواج كانوا أول المنسحبين من مواقعهم، يضاف إليه قوة داعش وأعداد المقاتلين الأجانب الذين التحقوا بالتنظيم.
اتهام قادة الجيش بالهروب

من جهته، اتهم المحافظ أثيل النجيفي قادة الجيش، ومن ضمنهم قائد عمليات نينوى الفريق مهدي الغراوي والفريق أول علي غيدان قائد القوة البرية بالهرب إلى بغداد عبر المروحيات. إلى ذلك، سجل استمرار نزوح المدنيين منذ بدء المواجهات وحتى الآن من الموصل وإلى المناطق الكردية (أربيل ودهوك)
وطالب أثيل النجيفي البشمركة بمساعدة أهل الموصل. في حين سجلت حالة تأهب قصوى لدى قوات البشمركة والأمن الكردي تحسباً لأي مستجدات.
في سياق متصل أصدر رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نيجرفان بارزاني بياناً عن الأحداث الجارية في الموصل واتهم الحكومة بالفشل الأمني، كما حملها مسؤولية الانهيار الأمني. وأرجع السبب في سقوط الموصل إلى فشل إدارة الملف الأمني وحمل القيادة والحكومة المركزية مسؤولية ذلك. وقال إن القوات الكردية والبشمركة كانوا يحاولون دخول الموصل وتقديم المساعدة والحماية لأهل الموصل، لكن الحكومة المركزية لم تتعاون ما أدى إلى هذه الكارثة.
كما طالب المواطنين والقوات الأمنية الكردية بالتعاون ومساعدة أهالي الموصل النازحين الى اقليم كردستان العراق.
مهاجمة مقر محافظة نينوى


وكان مسلحو داعش هاجموا مقر محافظة نينوى في مدينة الموصل بشمال العراق في وقت متأخر الاثنين، محققين المزيد من المكاسب في يوم رابع من القتال في ثاني أكبر مدينة في البلاد.


وحوصر المحافظ اثيل النجيفي داخل المبنى، لكنه تمكن من الهرب عندما دحرت الشرطة هجوماً شنه مئات من المسلحين بقذائف صاروخية وبنادق قناصة ورشاشات ثقيلة مثبتة على مركبات. وقال ثلاثة ضباط بالجيش لرويترز إن المتشددين يسيطرون الآن على الجانب الغربي من الموصل ويواصلون التقدم جنوبا باتجاه قاعدة رئيسية للجيش، حيث يوجد مطار عسكري وسجن شديد الحراسة.


وفي وقت سابق الاثنين وجه النجيفي نداء عبر التلفزيون إلى سكان المدينة لمقاتلة المتشددين الذين اقتحموا الموصل يوم الجمعة. وقال النجيفي الذي كان يتحدث وخلفه العلم العراقي إنه يناشد رجال الموصل الثبات في مناطقهم والدفاع عنها ضد الغرباء وتشكيل لجان شعبية من خلال مجلس المحافظة. وقالت الشرطة ومسؤولون محليون إن المتشددين يستخدمون روافع لإقامة أسوار للحماية وإغلاق الطرق لمنع الجيش من استعادة السيطرة على الموصل.


إلى ذلك، شدد بضعة ضباط في الجيش على أن القوات العراقية ضعفت روحها المعنوية وغير قادرة على مجاراة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام، وهو جماعة إرهابية متشددة تنشط أيضاً عبر الحدود في سوريا. وقال مسؤول أمني كبير من مركز عمليات نينوى "بدون تدخل عاجل من المزيد من قوات الدعم فإن الموصل قد تسقط في أديهم في غضون أيام"، مضيفاً أن مسلحي جماعة الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام على بعد 3 كيلومترات فقط من معسكر الغزلاني العسكري.


من جهته، قال نائب وزير الهجرة والمهجرين العراقي إن القتال أجبر بالفعل أكثر من 4800 عائلة على الفرار من ديارهم، والذهاب إلى مناطق أخرى في المحافظة أو خارجها.


========================
=============
======
===
==
=
الجيش العراقي"ينسحب"من محيط الفلوجة





About JW Player 6.1.2972 (Premium edition)



أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت مصادر لسكاي نيوز عربية أن الجيش العراقي بدأ بالانسحاب من محيط مدينة الفلوجة الشرقي وتحديدا على الطريق الذي يربط الفلوجة بالكرمة، فيما ذكرت مصادر أخرى أن جماعات مسلحة تمكنت من السيطرة على إحدى المناطق بمحافظة صلاح الدين.

وأكدت المصادر أن أعدادا كبيرة من الشاحنات محملة بالمعدات العسكرية والآليات خرجت من معسكري طارق والمزرعة بمحيط الفلوجة متجهة إلى بغداد.

وتشهد الفلوجة قصفا عنيفا من قبل الجيش العراقي بعد أن أطلق المسلحون عدة صواريخ باتجاه معسكري المزرعة وطارق شرقي المدينة ولازال القصف المتبادل مستمرا بين المسلحين وقوات الجيش.
وفي سياق متصل، ذكر مصدر لسكاي نيوز عربية أن معارك شرسة تدور في ناحية رشاد جنوب غربي كركوك بين الشرطة و مسلحين، مشيرا إلى أن الجيش العراقي في تلك المناطق غير قادر على قتال المسلحين.

وذكرت تلك المصادر أن قوات "البشمركة" تطوق المناطق الكردية بكركوك، وأنه جرى إعلان حالة التأهب القصوى بين صفوفها.
وجاءت سيطرة المسلحين على مناطق في محافظة كركوك، الغنية بالنفط والمتنازع عليها، بعد سقوط محافظة نينوى المجاورة في أيدي مسلحين، يعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".
كما ذكرت مصادر لسكاي نيوز عربية أن الجماعات المسلحة تمكنت من السيطرة على حي سليمان بيك في محافظة صلاح الدين، فيما سارعت قوات من البشمركة للدخول إلى منطقة طوز خرماتو في المحافظة، وتم إعلان حالة الاستنفار في مدينة السليمانية بإقليم كردستان.
وكانت السلطات العراقية، قد فرضت حظر للتجول في تكريت، خشية تقدم المسلحين من محافظة نينوى، باتجاه محافظة صلاح الدين.

وأعلنت الحكومة العراقية، حالة النفير العام، والتعبئة القصوى في البلاد. وبدأ الجيش العراقي، شن غارات على مدينة الموصل، التي سيطر عليها المسلحون.
من جانب آخر، أعرب البيت الأبيض عن قلقه من تدهور الوضع الأمني في العراق، وتعهد بتقديم كافة المساعدات الضرورية لحكومة بغداد.
وقال البيت الأبيض إن الحكومة العراقية تواجه تحديات أمنية وعسكرية كبيرة في البلاد.
كما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن هناك حاجة لسياسة تشاركية في الحكم من طرف الحكومة العراقية من أجل مواجهة التحديات الأمنية في البلاد.
وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي أنه جرى إبلاغ الكونغرس بخطط لإبرام صفقة أسلحة بمليار دولار مع الحكومة العراقية.







رد مع اقتباس
قديم 06-11-2014, 10:05 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


"الصدر" يُعيد جيش المهدي "سيئ السمعة".. ونُذُر حرب طائفية تلوح بالأفق

"داعش" على مشارف بغداد.. ومنظومة "المالكي" الأمنية في "خبر كان"


- التنظيم يتمدد وسط تحرك أمريكي ونُذُر حرب طائفية تلوح في الأفق.
- مقتدى الصدر يُعيد جيش المهدي "سيئ السمعة"، والسيستاني يدعم الجيش العراقي.
- بريت ماكيرغ يصل الأربعاء إلى بغداد لبحث الأوضاع الطارئة.
- السفير الأمريكي يَعِدُ بتدخل لم يحدد نوعه، والبيت الأبيض يدعو "المالكي" للمزيد من الانفتاح على بقية الأطراف.
- "CNN": فرار القوات العراقية وسقوط الموصل يبعث بالتساؤلات حول قدرة "المالكي" على حماية العراق.


تسارعت الأحداث بشكل غير متوقع في العراق، وتمدد تنظيم داعش الإرهابي بشكل سريع، وسقطت المدن والأرياف العراقية الواحدة تلو الأخرى، وبات "داعش" على مشارف بغداد؛ حيث سقطت مدينة الموصل ثاني أكبر مدن العراق، وقضاء الحويجة، وبلدة العوجة مسقط رأس الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، ومناطق داخل "صلاح الدين"، وأجزاء من كركوك، وانسحبت قوات المالكي من مشارف الفلوجة، وفُتِحت السجون وسط انهيار تامّ للدولة العراقية، مع فرار قوات الجيش والأمن العراقي، ونزوح ألوف من العائلات إلى كردستان العراق ذات الأغلبية الكردية.

وفَرّت قيادات الجيش العراقي من الموصل إلى كردستان؛ حيث وصل قائد العمليات المشتركة الفريق عبود قنبر وقائد القوات البرية الفريق علي غيدان وقائد عمليات نينوى الفريق مهدي الغزاوي. وسط تساؤلات واتهامات متبادلة بين الأطراف العراقية حول هذا السقوط والانسحاب المفاجئ للقوات العراقية.

هروب الجيش
من جهته هاجم أثيل النجيفي -محافط "نينوى"- بشكل حادّ الجيش العراقي قائلاً: "نحن نتحدث عن مجموعة غير مدربة وليس لديها قضية يدافعون عنها"؛ فيما قال أسامة النجيفي، رئيس البرلمان العراقي المنتهية ولايته: "إن قيادات الجيش العراقي فرت من القتال وتركت الأسلحة والعتاد لداعش".

وفي نفس السياق هاجمت قيادات كردية نوري المالكي؛ حيث اتهم رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نيجرفان برزاني، الحكومةَ العراقيةَ بالفشل، وأضاف أن السبب في سقوط الموصل هو فشل إدارة الملف الأمني؛ من جهته حَمّل محافظ أربيل نوزاد هادي حكومة المالكي مسؤلية سقوط محافظة نينوى ثاني أكبر المحافظات العراقية.

ولوّح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، المنتهية ولايته، بعقوبات شديدة لكل جندي يفر من المواجهات العسكرية؛ في إجراء يهدف إلى الحد من هروب الجيش الجماعي من المواجهات مع "داعش"، وكان قد دعى -في وقت سابق- البرلمان لإقرار حالة الطوارئ في البلاد؛ مطالباً بتسليح المواطنين العراقيين لمواجهة المجاميع الإرهابية بحسب وصفه.

كتائب "المهدي" تعود
من ناحية أخرى أشعل سقوط محافظة نينوى النزعة الطائفية في العراق؛ حيث علّق مقتدى الصدر والمعتزل للحياة السياسة تجميد جيش المهدي سيئ السمعة؛ حيث دعا كتائب جيش المهدي لحمل السلاح والوقوف بجانب غريمه نوري المالكي لمقاتلة داعش، وعبّر المرجع الديني علي السيستاني -في بيان- دعْمَهُ للقوات الحكومية في مواجهة الإرهاب؛ داعياً قوات الجيش العراقي للثبات والصبر وحماية أرواح الناس.

الموقف الأمريكي
وساد القلق والارتباك الموقف الأمريكي بعد الأنباء المؤكدة عن سقوط محافظة نينوى؛ حيث قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست: "إنه لا يعتقد أن ما يحدث في العراق حرب أهلية؛ مضيفاً: "ندعو نوري المالكي إلى القيام بمزيد من الانفتاح على بقية الأطراف السياسية وحل القضايا العالقة"، واصفاً الأوضاع في العراق بـ"الخطيرة".

من جهتها قالت جين ساكي -المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية- في بيان: "تشعر الولايات المتحدة بقلق شديد إزاء الأحداث التي وقعت في الموصل خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية؛ حيث سيطرت عناصر من جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام على أجزاء كبيرة من المدينة. الوضع لا يزال خطيراً جداً".

وأضافت "ساكي" أن كبار المسؤولين الأمريكيين يؤيدون رداً قوياً ومنسقاً لصدّ هذا العدوان، وستقدم الولايات المتحدة كل المساعدة الملائمة لحكومة العراق بموجب اتفاقية إطار العمل الاستراتيجي بين البلدين؛ للمساعدة في ضمان نجاح تلك الجهود.

وفي نفس السياق وعد السفير الأمريكي في اتصال مع أسامة النجيفي -رئيس البرلمان العراقي- بأن يكون للولايات المتحدة دور؛ لكنه لم يُفصح عن نوعية التحرك الأمريكي في هذه الأزمة.

وفي نفس السياق، ذكرت مصادر إعلامية عن تحرك الموفد الأمريكي إلى العراق بريت ماكيرغ؛ حيث يصل الأربعاء لإجراء مشاورات في بغداد بشأن أزمة الموصل والمناطق السنية في العراق.

حكومة غير مُجَهّزة
من جهتها قالت شبكة "سي إن إن" الأمريكية في تغطيتها للأحداث المتسارعة في العراق: "إن فرار قوات الجيش من الموصل يبعث بالتسائل بشكل جدّي حول قدرة الجيش العراقي على حماية الموصل فحسب؛ بل حول قدرته على حماية كل البلاد".

من جهته قال نك روبرتسون للشبكة الأمريكية في تعليقه على الأحداث في العراق: "إن سقوط الموصل يبعث برسالة أن حكومة المالكي ذات الأغلبية الشيعية غير مجهزة للتعامل مع تنظيم داعش المتطرف، وأضاف سقوط الموصل -وهي مدينة يبلغ عدد سكانها 1.6 مليون نسمة، ستكون ضربة للحكومة المركزية التي تكافح بالفعل لاحتواء التمرد في محافظة الأنبار المركزية"؛ في إشارة إلى عدم قدرة المالكي على حسم الأمور في الأنبار منذ عام.





المصدر
بندر الدوشي- سبق- واشنطن:

===========================
=============
======
===
==
=
واشنطن تعتبر مقاتلي "داعش" تهديداً لكامل الشرق الأوسط و تؤيد "رداً قويا" و تستبعد التدخل العسكري !




اعتبرت الولايات المتحدة أن مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) الذين سيطروا على محافظة نينوى وعاصمتها الموصل في شمال العراق يهددون كامل منطقة الشرق الأوسط، معربة عن قلق بالغ بشأن الوضع "الخطير جدا"، بحسب فرانس برس.

وندد المتحدث بإسم البيت الأبيض جوش ايرنست بمسلحي داعش "بأقسى العبارات"، ودعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وغيره من المسؤولين إلى بذل مزيد من الجهود لمعالجة "القضايا العالقة" وضمان الحكم "بما فيه مصلحة جميع العراقيين".

ومن ناحيتها قالت جنيفر بساكي المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية في بيان "يجب أن يكون واضحا أن الدولة الإسلامية في العراق والشام تمثل تهديدا ليس فقط لاستقرار العراق ولكن كذلك لإستقرار كامل المنطقة".

وأكدت أن واشنطن تؤيد "ردا قويا لصد هذا العدوان". وأكد البنتاغون من جهته أنه "يراقب من كثب" التطورات على الأرض مع استبعاده أي عمل عسكري أمريكي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية الأميرال جون كيربي "نحن على اتصال بالمسؤولين العراقيين، ولكن في نهاية المطاف على الحكومة والقوات العراقية أن تواجها" هذا الوضع

وكانت محافظة نينوى العراقية وعاصمتها الموصل قد سقطت أمس الثلاثاء في أيدي مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".

كذلك، تمكن مقاتلو "داعش"، اقوى التنظيمات الجهادية في العراق وسوريا، من السيطرة مساء الثلاثاء على قضاء الحويجة وخمس نواح في محافظة كركوك العراقية، بحسب مسؤول في الشرطة.

وأكدت بساكي أن مسؤولين أمريكيين في واشنطن وبغداد "يتابعون الأحداث من كثب بالتنسيق" مع الحكومة العراقية.

وتابعت بساكي أن "الولايات المتحدة تقف الى جانب الشعب العراقي وسكان نينوى والأنبار الذين يواجهون هذا التهديد".

وقالت أيضا "سنواصل العمل في شكل وثيق مع المسؤولين السياسيين والأمنيين ضمن إطار شامل بهدف الحد من قدرات الدولة الاسلامية في العراق والشام على التحرك في العراق".

وكانت الولايات المتحدة سلمت القوات العراقية نحو 300 صاروخ هيلفاير اضافة الى كمية كبيرة من ذخيرة الاسلحة الخفيفة وذخيرة الدبابات والصواريخ التي تطلق من المروحيات والرشاشات وبنادق القناصة، بحسب ايرنست.

وقال ايرنست ان "هذه الادارة ملتزمة الحفاظ على الشراكة التي تربطنا بالحكومة العراقية .. وقدمنا ونستطيع ان نقدم بعض المساعدة، وسنواصل القيام بذلك".

القوات العراقية تنسحب من تكريت تحت قصف مقاتلي "الدولة الإسلامية"


© أرشيف
أجبر مقاتلو "الدولة الإسلامية" القوات العراقية على الانسحاب من تكريت إلى قاعدة تبعد أربعة كيلومترات إلى الجنوب. وتعرضت هذه القوات إلى قصف عنيف بقذائف "المورتر" ونيران القناصة.

انسحبت القوات العراقية من مدينة تكريت بعد أن واجهت مقاومة عنيفة من المقاتلين السنة الذين يسيطرون على المدينة في ضربة لمساعي الحكومة للتصدي للمتشددين الذين سيطروا على مساحات شاسعة في العراق.
وقال جندي من الجيش العراقي، شارك في القتال، إن القوات الحكومية والمقاتلين المتطوعين الشيعة تراجعوا قبل الغروب أمس الثلاثاء إلى قاعدة تبعد أربعة كيلومترات إلى الجنوب بعد تعرضهم لقصف عنيف بقذائف "المورتر" ونيران القناصة.
ويبرز الانسحاب المصاعب التي تواجه بغداد لاستعادة الأراضي الخاضعة للمتشددين في الموصل وتكريت ومدن أخرى إثر هجوم مباغت يهدد بتقطيع أوصال العراق.
وتقع تكريت على بعد 160 كيلومترا شمالي بغداد وهي معقل لمؤيدي الرئيس العراقي السابق صدام حسين ولضباط جيش سابقين تحالفوا مع الدولة الإسلامية للسيطرة على أجزاء واسعة من شمال وغرب العراق في الشهر الماضي.
وهاجمت القوات الحكومية تكريت من قرية العوجة -التي تبعد ثمانية كيلومترات إلى الجنوب - أمس الثلاثاء، ولكنها واجهت مقاومة عنيفة في الجزء الجنوبي من المدينة.
ونشر مؤيدون للدولة الإسلامية صورا على تويتر لمقاتل يرفع علمها التقليدي بلونيه الأبيض والأسود إلى جانب مركبة مدرعة سوداء، خلفتها قوات التدخل السريع، فضلا عن مركبات مموهة للتخفي في الصحراء تفحمت إحداها قالت إن القوات المنسحبة تركتها.
ويمثل التقدم المذهل الذي حققه المتشددون خلال الشهر المنصرم في شمال وغرب البلاد تهديدا لبقاء العراق مع استمرار انقسام الساسة بشأن تشكيل حكومة للتصدي للمتشددين.

فرانس 24/ رويترز






رد مع اقتباس
قديم 06-12-2014, 12:01 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


فيديو.. وسقطت تكريت مدينة صدام حسين

الأربعاء 13 شعبان 1435هـ - 11 يونيو 2014م

عناصر داعش يطوفون شوارع تكريت وسط إطلاق للنار






بغداد - رويترز

أكدت مصادر أمنية عراقية، اليوم الأربعاء، أن مسلحين من داعش سيطروا بالكامل على مدينة تكريت العراقية.
ورصد مقطع فيديو عناصر داعش وهم يتجولون في شوارع المدينة وهم يطلقون النار في الهواء.
وظهر في مقطع ثان جنود عراقيون وهم يفرون من قاعدة "سبايكر" العسكرية بالمدينة.
وتبعد تكريت 150 كيلومترا عن شمالي بغداد، وهي بلدة الرئيس العراقي السابق صدام حسين، وهي مركز محافظة صلاح الدين.
وسقطت مدينة تكريت، التي تبعد 160 كيلومترا فقط عن بغداد، في أيدي المسلحين بعد اشتباكات عنيفة لم تدم إلا لساعات معدودة، بحسب ما أفادت مصادر أمنية.
وتكريت، عاصمة محافظة صلاح الدين المحاذية لبغداد، هي ثاني مركز محافظة يخرج عن سلطة الدولة العراقية في يومين بعد سقوط مدينة الموصل (350 كيلومتر شمال بغداد) مركز محافظة نينوى في أيدي داعش.
وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة: "كل مدينة تكريت في أيدي المسلحين"، بينما ذكر ضابط برتبة رائد في الشرطة أن المسلحين قاموا بتهريب نحو 300 سجين من السجن المركزي في المدينة.
وتبعد مدينة تكريت نحو 50 كيلومترا عن مدينة سامراء، حيث مرقد الإمامين العسكريين، علي الهادي الإمام العاشر لدى الشيعة الاثني عشرية، والإمام حسن العسكري الإمام الحادي عشر.
الأمن العراقي يستعيد بيجي

وفي وقت سابق، قال قائمقام مدينة بيجي العراقية، محمد محمود، إن قوات الأمن العراقية استعادت السيطرة على المدينة، التي تضم أكبر مصفاة نفط بالبلاد، من أيدي مسلحي داعش.
وقالت مصادر أمنية، اليوم الأربعاء، إن متشددين من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" دخلوا المدينة وأشعلوا النار في محكمة ومركز للشرطة.



وأضافت المصادر أن حوالي 250 حارساً في المصفاة وافقوا على الانسحاب إلى مدينة أخرى بعد أن أرسل المتشددون لهم وفداً من شيوخ عشائر محلية لإقناعهم بالانسحاب.
وفي تفاصيل الدخول السهل إلى بيجي، قال أحد السكان، ويدعى جاسم القيسي، إن المتشددين حذروا الشرطة المحلية أيضا والجنود من مواجهتهم. وأضاف أنه بالأمس "قبل غروب الشمس اتصل المسلحون ببعض أبرز زعماء العشائر في بيجي عن طريق الهاتف قائلين لهم: نحن جئنا كي نموت أو نسيطر على بيجي، لذلك ننصحكم أن تطلبوا من أبنائكم في الجيش والشرطة أن يلقوا سلاحهم وينسحبوا قبل صلاة العشاء"، ودخل المتشددون بيجي بعد ذلك مساء أمس في حوالي 60 عربة وأطلقوا سراح سجناء في المدينة.
يذكر أن مصفاة بيجي هي الأكبر في العراق، وتزود معظم المحافظات العراقية بالمنتجات النفطية.
























اهالي الموصل يحتفلون بسيطرة القاعده ع مدينتهم 2014 6 11









رد مع اقتباس
قديم 06-12-2014, 09:37 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


العدناني للمالكي : ما أحمق منك إلا من رضي بك رئيساً .. الحساب في كربلاء المنجسة و النجف الأشرك







وجه أبو محمد العدناني، الناطق باسم الدولة الإسلامية بالعراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش" رسالة إلى رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، أكد فيه على اقتراب ما وصفه بـ"تصفية الحساب،" معلنا عن مقتل أبو عبدالرحمن البيلاوي الأنباري أحد قياديي التنظيم و"اليد اليمنى لأبو مصعب الزرقاوي،" في الوقت الذي استنفر فيه مقاتليه بالسير إلى العاصمة العراقية بغداد.

وقال العدناني في كلمة بثتها صفحات تستخدمها داعش لتمرير بياناتها على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "هذه رسالة إلى أحمق الرافضة نوري ماذا فعلت بقومك يا أحيمق وما احمق منك إلا من رضي بك رئيسا وقائدا تبقى بائع ملابس داخلية مالك وللقيادة السياسية والعسكرية لقد أضعت على قومك فرصة تاريخية بالسيطرة على العراق ولتلعنك الروافض ما بقيت لهم باقية، حقا إن بيننا تصفية للحساب صدقت وانت الكذوب حساب ثقيل طويل ولكن تصفية الحساب لن يكون في سامراء أو بغداد وإنما في كربلاء المنجسة والنجف الأشرك وانتظروا."

وتابع قائلا: "نزف لجنودنا ولأنصار الدولة الإسلامية في كل مكان نبأ استشهاد زعيم من زعمائها وقائد من قادتها عدنان إسماعيل نجم أبو عبدالرحمن البيلاوي الأنباري فيا رب اجعل في الجنان مقامه.. نحسبه والله حسيبه ولا نزكي على الله أحدا، من المجاهدين السابقين ضد الصليبيين على أرض الرافدين.. حل عنده أبو مصعب الزرقاوي فكان خير انصاري لخير مهاجر فلزمه وصاحبه قرابة ثلاثة سنين فنهل من عقيدته وتشرب من منهجه وكان ساعده الأيمن حتى ابتلاه الله بالأسر عند الصليبيين.. وكان المخطط في المعارك الأخيرة في الأنبار ونينوى وصلاح الدين والعقل المدبر لهذه الفتوحات والانتصارات الأخيرة."

وخاطب العدناني مقاتلي داعش حيث قال: "أما أنتم يا جنود الدولة الإسلامية فسيروا على درب أبي عبد الرحمن شمروا عن ساعد الجد ولا تتنازلوا عن شبر حررتموه لا يدوسه الروافض ثانية إلا على أجسادكم وأشلائكم وأزحفوا إلى بغداد الرشيد بغداد الخلافة فلنا فيها تصفية حساب صبحوهم على أسوارها ولا تدعوهم يلتقطوا الأنفاس وكونوا على يقين بنصر الله فإن الروافض أمة مخذولة حاشا لله أن ينصرهم عليكم وهم مشركون عبدة البشر والحجر."

وأضاف "اياكم ان تغتروا بما فتح الله عليكم فتستهينوا بعدوكم فيدول عليكم، اياكم أن تعجبوا بما أفاء الله عليكم من طائرات ودبابات ومدرعات وهمرات ومدافع واسلحة وذخيرة وعدة وعتاد فليس بها تنصرون فاعتمدوا على الله لا عليها وتوكلوا عليه لا عليها."

وقال "إذا دخلتم قرية فطأطؤوا رؤوسكم سنة نبيكم صل الله عليه وسلم لا تتفاخروا ولا تتباهوا واقبلوا التوبة ممن أراد التوبة وكفوا عمن يكف عنكم واعفوا عن أهلكم أهل السنة واصفحوا عن عشائركم سنة نبيكم صل الله عليه وسلم عند المقدرة.. وتذكروا لئن ينجوا ألف كافر خطأ أحب إلينا من قتل مسلم خطأ وإياكم والدنيا فقد فتحت لكم أبوابها وأتتكم راغمة فلا تغرنكم ولا تفتننكم امضوا في جهادكم وما عند الله خير وأبقى.. سيروا للقاء ربكم ولا تفتنوا بالنصر ولا تلينوا لعدوكم وقد منحكم الله اكتافهم فواصلوا زحفكم فإنه ما حمي الوطيس بعد فلن يحمى إلا في بغداد وكربلاء فتحزموا وتجهزوا."

وأشار العدناني إلى أن "الدولة الإسلامية تنتصر لأن الكفر بكل حلله اجتمع عليها وكل خوان بدأ يطعن فيها فتيقنا بصدق الهدف وصحة الطريق.. الدولة الإسلامية تنتصر لأننا على يقين بأن الله لن يكسر قلوب الموحدين المستضعفين ولن يشمت فينا القوم الظالمين.. هذه هي الحقيقة، فيا جنود الدولة ويا أبناء الدولة ويا أنصار الدولة في كل مكان تذكروا دائما واعلموا أن هذا النصر وكل نصر إنما هو من عند الله.. تواضعوا لله دائما ولا تتكبروا على عباده وإياكم أن يصيبكم العجب أو الغرور تعلموا من الدروس السابقة."







=============================
=========================
============
=====
===
==
=
=
================
=====
====
==
=
بالفيديو.. اختفاء "داعش" من شوارع مدينة الموصل

الخميس 14 شعبان 1435هـ - 12 يونيو 2014م


  • أظهرت صور جديدة من الموصل مركز محافظة نينوى الشوارع خالية من مسلحي الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" أو ما يدل على وجودهم، وذلك بعد يومين من سيطرة التنظيم على محافظة نينوى.
هذا وواصل مقاتلو "داعش" هجومهم في العراق، حيث سيطروا على ناحيتين تقعان على بعد أقل من 100 كلم من شمال بغداد، بحسب ما نقلت وكالة "فرانس برس" الخميس عن مسؤولين.
وسيطر المقاتلون على ناحية الضلوعية التي تقع على بعد 90 كلم شمال بغداد، وعلى ناحية المعتصم القريبة مساء الأربعاء، بحسب ما أفاد عضو مجلس بلدي في الضلوعية وشهود عيان.











تكبيرات النصر في الفلوجة احتفالا بانتصارات الموصل والانسحاب الجزئي من محيط المدينة 11/6/2014




ارتال اسود الموصل وتفاعل المواطنين معها 11/6/2014





<بيان الشيخ علي الحاتم حول انتصارات الثوار في الموصل 11-6-2014






======================
=============
====
===
==
=
المالكي يفتح الباب أمام ضربات جوية أميركية لـ " داعش "





قال مسؤول غربي إن حكومة المالكي أبلغت واشنطن انفتاحها على فكرة الضربات الجوية الأميركية على مواقع مسلحي داعش، بحسب ما نقلت وكالة "فرانس برس".

كما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا ًعن مسؤولين أميركيين وعراقيين، أن المالكي طلب سراً من إدارة الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أن تدرس توجيه ضربات جوية إلى نقاط تجمع لمسلحين متشددين من السنة يشكلون تهديداً متزايداً لحكومته.

ونقلت الصحيفة عن خبراء أميركيين زاروا بغداد في وقت سابق هذا العام قولهم إن زعماء عراقيين أبلغوهم أنهم يأملون أن يمكن استخدام القوة الجوية الأميركية لضرب نقاط التجمع والتدريب للمتشددين داخل العراق، ومساعدة القوات العراقية في منعهم من عبور البلاد إلى سوريا.

ونسبت صحيفة "وول ستريت جورنال"، الأربعاء، إلى مسؤولين أميركيين بارزين قولهم إن العراق لمح إلى أنه سيسمح للولايات المتحدة بضرب أهداف لمتشددي القاعدة في العراق، سواء بطائرات يقودها طيارون أو طائرات بدون طيار.

وسقوط الموصل - ثاني أكبر مدينة في العراق - هو ضربة لمحاولات حكومة المالكي لهزيمة المتشددين الذين استولوا على مناطق في العراق على مدى العام المنصرم في أعقاب انسحاب القوات الأميركية.









رد مع اقتباس
قديم 06-12-2014, 02:59 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


افراد مليشيات الجيش الصفوي في قبضة ثوار العشائر في تكريت بعد ان تم السيطرة على

قاعدة سبايكر في تكريت









<">ثوار العشائر يسيطرون على مبنى محافظة نينوى ...الموصل 12-6-2014







">ثوار نينوى الاحرار ساحة المحروق يوم 12\6\2014
























رد مع اقتباس
قديم 06-13-2014, 02:55 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


ما هي الخيارات الأربعة المتاحة للولايات المتحدة إزاء التطورات التي تحصل في





مع سيطرة المليشيات المسلحة التابعة لتنظيم "القاعدة في العراق وبلاد الشام"، المعروف بـ"داعش" على مدن عراقية، الثلاثاء، قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الخميس، إن إدارته تنظر في خيارات على ضوء مستجدات الوضع في الدولة العربية، التي ارتبطت بها واشنطن منذ حرب الخليج الأولى، وحتى الإطاحة بالرئيس الراحل، صدام حسين، في 2003، والانسحاب من هناك بنهاية 2011، ومن ثم محاولة بناء العراق، عقب الانسحاب منه، من على بُعد 6 آلاف ميل.

وجه معارضو أوباما، وعلى رأسهم السيناتور الجمهوري، جون ماكين، انتقادات للاذعة لقراره بسحب القوات الأمريكية من العراق، محملين تبعة ما يشهده العراق الآن من استيلاء داعش على ثاني أكبر مدنه، على ذلك، وقال المرشح الجمهوري السابق: "هل كان يمكن تفادي كل هذا؟... الجواب هو نعم وبلا أدنى شك."

وتنظر إدارة أوباما حاليا بعدد من الخيارات للتعامل مع المستجدات الأخيرة في العراق والتصدي لـ"داعش"، شدد الناطق باسم البيت الأبيض، جي كارني: بأن "إرسال قوات برية قطعا ليست من بينها. "

ومن بين خيارات أوباما في العراق بسحب " cnn " :

الأول: إرسال قوات أمريكية

سبق وأن قامت واشنطن بذلك إبان غزو العراق في 2003، وبلغ عدد القوات الأمريكية، إبان ذروة انتشارها هناك في أكتوبر/تشرين الأول 2007، عند 166،300 جندي.

إلا أنه من الخيارات المستبعدة، فقد قال وزير الخارجية العراقي، هوشيار زيباري، الخميس، بأنه ما من أحد قد دعا لإرسال قوات أمريكية إلى العراق، واكتفى أوباما بالإشارة إلى أن كافة الخيارات قيد النظر، حددها الناطق باسم البيت الأبيض، بأن تكرار إرسال قوات برية ليست، وبالتأكيد، من بينها.

الخيار الثاني: ضربات جوية

شرح المتحدث باسم البيت الأبيض تصريح أوباما الذي قال فيه إن "كافة الخيارات مطروحة"، بأنه مجرد رد على طلب بتوجيه ضربات جوية ضد داعش".. الأربعاء قال مسؤولون أمريكيون إن الحكومة العراقية أبدت رغبتها في تسديد الجيش الأمريكي ضربات جوية ضد أهداف لـ"داعش".. وبالفعل فقد سبق وأن أثبتت القوى الجوية الأمريكية فعاليتها في كوسوفو وليبيا.

ويبدو حتى هذا الخيار بعيدا عن الخيارات الآنية التي قد تتخذها واشنطن، بالنظر إلى رد المتحدث باسم المقر الرئاسي، على سؤال إذا ما كان أوباما سيجري مشاورات مع الكونغرس قبل إرسال طائرات مقاتلة إلى العراق"، بقوله "من المبكر للغاية الإجابة عن ذلك لأن الرئيس لم يقرر بعد أفضل الخيارات."

وتبقى للخيار سلبياته، فقد يسقط مدنيون قتلى في الغارات الجوية، بجانب ذلك بالعمليات الجوية فعالية وكافية للقضاء على مسلحي "داعش" على الأرض، الذين قد يندسون وسط المدنيين.

الخيار الثالث: تقديم مزيد من الدعم العسكري

وهو خيار تحبذه واشنطن وتبنته بالفعل، وقال مسؤول دفاعي إن معدات وتدريبات، بجانب خدمات عسكرية أخرى، بقيمة 15 مليار دولار قد أرسلت للعراق، غير أن مسؤولين أمريكيين وصفوا الوضع في العراق بأنه "عاجل للغاية"، وما تسلمه العراق وما هو في الطريق إليه، ليس بكاف في الوقت الراهن. فمثل تلك المساعدات العسكرية أثبتت عدم جدواها، كما حصل في مدينة الموصل، على سبيل المثال، فقد أشار شهود عيان إلى أن قوات العراقية تخلت عن أسلحتها، ونزعت حتى ملابسها العسكرية، قبل أن تفر من وجه المقاتلين المتشددين الذين استولوا على أسلحة ومعدات عسكرية.

وأقر أوباما بذلك خلال كلمته الخميس قائلا: "العراق بحاجة إلى مزيد من المساعدات منا ومن المجتمع الدولي."

وقال محلل عسكري بأن الأمر يجب أن يتجاوز إرسال موارد إلى العراق ومن ثم إهدارها، وهذا ما حصل حين جنت المليشيات المتشددة بعضا من تلك الأسلحة، وبعضها أمريكي.

وقال أحدهم للشبكة: "لم نتفاجأ.. الأمر برمته كان مسألة وقت، وليس إذا ما كان سيحدث على الإطلاق."

الخيار الرابع: تغيير سياسي فعال في العراق

هزم ودحر "داعش" عن الموصل والمدن الأخرى التي استولت عليها سيعتبر بمثابة انتصار كبير للحكومة العراق، لكنه بحاجة ماسة إلى حكومة فاعلة وموحدة، ومعالجة الانقسامي الطائفي بين السنة والشيعة، وهي إحدى انعكاسات الأزمة التي يشهدها العراق حاليا، على حد قول أوباما: "طيلة الأعوام القليلة الماضية لم نشهد تطورا في التعاون والثقة بين السنة المعتدلين وقيادات الشيعة في العراق.. وهذا يلعب دورا في جانب من ضعف الدولة الذي انتقل بدوره إلى الجيش."

وهذا ما عبرت عنه الخارجية الأمريكية بدورها، عن طريق المتحدثة باسم الوزارة، جين ساكي، قائلة: "كان على رئيس الوزراء المالكي القيام وفعل المزيد على مر الوقت، هذه رسالة أبلغناها له سرا وعلانية."

وتابعت: "لكن العدو هنا.. ونحن بحاجة للعمل معا والوقوف كجبهة موحدة."
ق







رد مع اقتباس
قديم 06-15-2014, 11:44 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


الجيش الاسلامي : المكاسب التي حصلت في العراق هي عمل جماعي من مجتمع سني




دعا زعيم "الجيش الاسلامي" المسلحين السنة في رسالة نشرتها صحيفة "الحياة" الى "الحفاظ على الانتصار المحقق في نينوى واستثمار انهيار الجيش واتباع السنن الشرعية وعدم الاعتداء على اي سني وايقاف وتجميد كل الخلافات فورا، وعدم فتح معارك مع الاخوة الكرد، وعدم فتح اي باب للمساءلة والانتقام والثأر بين اهل السنة، وان لا يتم الانتقام من مكونات الشعب العراقي مهما كان بينهم من خلاف فالعراق يتسع لاهله إذا تعايشوا".

وذكر في الرسالة ان "الهدف استرجاع الحقوق المغصوبة ورد العدوان ونشر الامن والعدل مكفول للجميع بغض النظر عن دينهم او عرقهم وعدم اطلاق سراح الاسرى الا باستبدالهم باسرى اخرين".

وفي اشارة لافتة الى تنظيم "داعش" ، اشار "الجيش الاسلامي" في الرسالة الى ان "ما جرى هو عمل جماعي من مجتمع سني مظلوم فلا يجوز تفرد جهة في صياغة المشهد اوالاستئثار بالمكاسب او ادعاء صنع العمل كله. ومن يفعل ذلك فهو لص محترف"، مطالبا المجتمع الدولي بأن "لايكرر خطأه في اعتبار المطالبين بحقوقهم ارهابيين".
==========================
===================
=======
====
===
==
=
علاوي : حزام بغداد سقط وماضون إلى "سرينة" العراق




قال رئيس الوزراء العراقي السابق، إياد علاوي، إن المناطق المحيطة بالعاصمة العراقية، بغداد تتساقط، ومن المحتمل جدا أننا ماضون على طريق تقسيم العراق.

وأجاب علاوي على سؤال CNN إن كان يرى أننا نرى نهاية العراق الذي نعرفه، حيث قال: "ممكن، وذلك يعتمد على الطريقة التي سيتم التعامل فيها مع الموقف، ولكني اعتقد اننا ماضون إلى سرينة العراق،" أي تحويلها إلى النمط السوري في الصراع.

وتابع علاوي ، قائلا: "الحزام الدائري حول بغداد قد سقط، الضواحي الآن بيد المسلحين وبيد المليشيات السنية، وحكومة بغداد غير قادرة على تغيير ذلك، الحكومة غير قادرة على وقف التفجيرات داخل بغداد."

وحول تدخل أمريكي جديد بالعراق، قال علاوي: "لن يساعد ذلك، من الممكن أن يصب ذلك الزيت على النار، باعتقادي أن أمريكا فقدت قدرتها على التأثير في العراق خصوصا بعد أن تركت العراق العام 2011."

وبين علاوي "هناك لاعبان أساسيان في العراق، إيران وتركيا، ولكن مجددا لا يمكنهم المجيء للعراق ببساطة هكذا."







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:47 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.