العودة   منتديات الروس > :: المنتديات العامة :: > المجلس العام
المجلس العام لجميع أنواع المعرفة العامة من سياسة, اقتصاد, فلسفة, تعليم وشؤون الأسرة والمجتمع وعلوم الإدارة وتنمية الموارد البشرية.

الإهداءات



إضافة رد
قديم 07-09-2017, 12:11 PM رقم المشاركة : 271
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


القوات العراقية تمشط آخر جيوب تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل



تمشط قوات من الجيش العراقي آخر جيوب تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل، وذلك في المرحلة الأخيرة من معركة طويلة ضد مسلحيه بالمدينة.

ومن المنتظر أن تعلن الحكومة رسميا عن انتصارها على التنظيم في وقت قريب.

ويقول مراسل بي بي سي في الموصل إنه يمكن سماع صوت إطلاق نار من حين لآخر. لكن القصف من جانب التحالف بقيادة الولايات المتحدة قد توقف.

وسيطر مسلحو التنظيم على المدينة في يونيو/حزيران 2014 قبل أن يستولوا على مناطق واسعة في العراق وسوريا، ويعلنوا ما أطلقوا عليه "دولة الخلافة".

معركة الموصل: هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية "باتت وشيكة"


وخسر التنظيم الكثير من مناطق سيطرته خلال الأشهر التسعة الأخيرة، مع تقدم القوات الحكومية إلى آخر معاقله في العراق.

وشارك في الحملة ضد التنظيم مقاتلي البشمركة، ودعمها تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة.

وقال التلفزيون الحكومي السبت إنه من المتوقع الإعلان عن استعادة السيطرة على الموصل خلال ساعات.

وكانت الحكومة قد أعلنت تحرير الشطر الشرقي من المدينة في شهر يناير/ كانون الثاني، لكن تحرير الشطر الغربي كان أصعب، بأزقته الضيقة.






رد مع اقتباس
قديم 07-28-2017, 02:43 AM رقم المشاركة : 272
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


هيومن رايتس تتهم وحدة عراقية بقتل 30 مسلحا من تنظيم الدولة "بلا محاكمة"


مصدر الصورة Reuters Image caption أسرى من مسلحي تنظيم الدولة قبض عليهم في المدينة القديمة بالموصل

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الإنسان وحدة من الجيش العراقي، دربتها الولايات المتحدة بقتل أكثر من 30 سجينا من أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية دون محاكمة وبلا اكتراث، في الموصل.
وطالبت المنظمة الولايات المتحدة بالمساعدة في وقف أنشطة تلك الوحدة.
وقال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة إنه لم يتحقق من صحة تقرير المنظمة وسيجري تحقيقات لبيان حقيقة الأمر.
كما ذكرت مصادر رسمية عراقية إنها تدقق في صحة تقرير هيومان رايتس ووتش.
وتقول المنظمة في تقرير جديد إن "المراقبين الدوليين شاهدوا في موقع واحد 25 جثة، على الأقل، ملقاة على الأنقاض".
وتضيف المنظمة في تقريرها أن الجنود الذين كانوا في الموقع تباهوا بأن الجثث هي لمسلحين من التنظيم أعدمهم الجنود.
ويأتي التقرير بعد نشر مقاطع فيديو قيل إنها التقطت في الموصل تظهر - فيما يبدو - قوات عراقية وهي تعدم أحد المعتقلين، وتضرب بوحشية آخرين.
وقد وثقت منظمة هيومن رايتس ووتش غير مرة خلال معركة تحرير الموصل التي استمرت شهورا عدة انتهاكات ارتكبتها قوات الحكومة والقوات المتحالفة معها.
وكان العراق قد أعلن الانتصار في الموصل في 11 يوليو/تموز، لكن الانتهاكات التي تتهم قوات الأمن بارتكابها، وما أثارته تلك الانتهاكات المدعاة من غضب قد يمثل تهديدا كبيرا محتملا للاستقرار في المنطقة التي استعادت الحكومة السيطرة عليها.
وجاء في بيان أصدرته هيومن رايتس ووتش أن الوحدة المذكورة نفذت الإعدام في الجزء الغربي من الموصل.
وأضاف أن "مراقبين دوليين ذكرا بالتفصيل إعدام أربعة أشخاص على يد الوحدة 16 في منتصف يوليو/تموز 2017، وشاهدا دليلا على أن الوحدة أعدمت آخرين، من بينهم صبي".
مصدر الصورة Reuters Image caption قوات عراقية خاصة قبضت على شخص يشتبه بانتمائه لتنظيم الدولة وقد أمد التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وحدات مختلفة في الجيش العراقي بالتدريب، والاستشارة، ومساعدات أخرى.
وقالت سارة ليا ويتسون، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش، في البيان إن على "حكومة الولايات المتحدة أن تتأكد من عدم الاستمرار في مد الوحدة، المسؤولة عن موجة الإعدام بأي مساعدة".
وكانت المنظمة قد عثرت على عدد من لقطات الفيديو في أوائل يوليو/تموز منشورة على الإنترنت يبدو أنها تظهر انتهاكات أخرى ارتكبتها قوات عراقية في منطقة الموصل.
وظهر في لقطة أفراد يرتدون زي الجيش العراقي وهم يضربون معتقلا ملتحيا، ويجرجرونه إلى حافة جرف، ثم يلقون به من عل، ويطلقون عليه النار، هو وجثة أخرى في القاع.
وتظهر ثلاث لقطات فيديو أخرى رجالا في زي الجيش والشرطة العراقيين وهم يضربون معتقلين.
قوات الأمن العراقية تحتفل بالانتصار في معركة الموصل وقد أفاد صحفي عراقي كان يرافق وحدة الرد السريع في وقت سابق من عملية الموصل، بأن أفرادا في الوحدة عذبوا واغتصبوا وقتلوا معتقلين.
ووثق الصحفي، الذي ترك العراق، بعض تلك الانتهاكات في فيلم.
وقد سيطر مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية على الموصل وعلى مساحات كبيرة من الأراضي في العراق في صيف 2014، لكن القوات العراقية - التي تدعمها غارات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تمكنت من استعادة السيطرة على معظم تلك الأراضي.
وساعد الغضب الذي كان منتشرا بين العراقيين السنة - نتيجة قضايا الانتهاكات التي ارتكبتها قوات الأمن العراقية - تمرد المتشددين المسلحين الذي بلغ ذروته في الهجوم الذي شنوه في 2014.
وتأتي الانتهاكات التي تتهم بارتكابها قوات الأمن العراقية في وقت يزداد فيه لجوء مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية إلى التفجيرات، والهجمات الخاطفة، مع تهاوي مشروع خلافتهم شيئا فشيئا.






رد مع اقتباس
قديم 08-11-2017, 02:33 PM رقم المشاركة : 273
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


العراق

الجيش الأمريكي ينشئ قاعدة عسكرية شمالي الموصل



الجيش الأمريكي ينشئ قاعدة عسكرية شمالي الموصل
رووداو - وكالات

كشف مصدر عسكري مسؤول، أمس الأربعاء، عن إنشاء قاعدة أمريكية عسكرية قرب قضاء تلعفر في الموصل، شمالي العراق.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء، عن المقدم مهدي الخفاجي، مسؤول وحدة الآليات العسكرية الثقيلة بالجيش العراقي، أن إنشاء القاعدة جاء بموجب مشاورات جرت بين قوات أمريكية وعراقية، الجمعة الماضي، في منطقة "زمار" غربي الموصل.

وبحسب الخفاجي فإن الفرق الفنية والهندسية أتمّت أكثر من 50% من أعمال إنشاء القاعدة.

ومن المقرر أن تستخدم القاعدة العسكرية في الإشراف على عمليات تحرير قضاء تلعفر، شمال غربي الموصل، من سيطرة تنظيم الدولة، بحسب المصدر.

ولفت الخفاجي الانتباه إلى أن "قوات أمريكية خاصة ومستشارين، وصلوا بسيارات مصفحة إلى الموقع (مكان القاعدة)، وتمركزوا فيه".

ومنذ انتهاء معركة الموصل في 10 يوليو الماضي، تستعد القوات العراقية لشن الهجوم على تلعفر؛ لكن لم يتضح بعد موعد بدء الحملة العسكرية.

والمنطقة المستهدفة هي جبهة بطول نحو 60 كم، وعرض نحو 40 كم، وتتألف من مدينة تلعفر (مركز قضاء تلعفر) وبلدتي العياضية والمحلبية، فضلاً عن 47 قرية.

من جهته، قال العقيد أحمد الجبوري، الضابط في قيادة عمليات نينوى (تابعة للجيش)، إن إنشاء القاعدة يعزز الآراء حول تحرك القوات العراقية تجاه تلعفر.

ووفقاً لذات الوكالة، أوضح الجبوري أن العمل في القاعدة منصب الآن على تهيئة مدرج لهبوط وإقلاع الطائرات الحربية التي من المحتمل أن توفر الدعم اللوجستي خلال العملية.

وأشار إلى أن "الكثير من القطعات العسكرية البرية المشتركة أخذت بالتوافد، وعلى نطاق واسع، باتجاه قضاء تلعفر".

وبيّن الجبوري أن "نحو 30 دبابة، و190 سيارة مدرعة، و100 جرافة، و200 مدرعة كاسحة للألغام، وأكثر من 500 مركبة مصفحة نوع همر، ومعدات أخرى، ستشارك في تحرير تلعفر من سيطرة داعش".

ويشن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، بغارات جوية داخل قضاء تلعفر وحوله، مما يمهد الطريق للقوات العراقية، التي أعلنت، الأحد الماضي، إنهاء استعداداتها تمهيداً للتحرك العسكري.






رد مع اقتباس
قديم 09-02-2017, 02:21 PM رقم المشاركة : 274
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


بي بي سي تدخل العياضية قرب تلعفر ومقاتلون من تنظيم الدولة لا يزالون متحصنين فيها

1 سبتمبر/ أيلول 2017



رغم اعلان تحرير قضاء تلعفر وهزيمة تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية في ناحية العياضية يوم الخميس، الا ان القتال لا يزال متواصلا في بعض أنحاء البلدة بحسب ما رصده فريق بي بي سي عربي.

مجموعة من القناصة والمفارز لا تزال تقاتل بضراوة لإعاقة سيطرة القوات العراقية على اخر البلدات التي لجأ اليها مقاتلو التنظيم في محافظة نينوى، فيما فرض الحشد الشعبي وبعض قطعات الجيش سيطرتهم كاملة على مدينة تلعفر المجاورة.

هذا تقرير حصري لموفد بي بي سي فراس كيلاني إلى قضاء تلعفر وناحية العياضية.








رد مع اقتباس
قديم 09-15-2017, 02:04 PM رقم المشاركة : 275
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


60 قتيلا في هجوم مزدوج قرب الناصرية جنوبي العراق

14 أعلن داعش مسؤوليته عن الهجوم




قتل 60 شخصا على الأقل وأصيب 97 آخرون في هجوم مزدوج على مطعم ونقطة شرطة جنوبي العراق، بحسب مصادر أمنية وطبية عراقية.

كما أفادت المصادر بمقتل ستة من منفذي الهجوم.

واقتحم مسلحون مجهولون مطعما على الطريق السريع قرب مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار جنوب العراق، وفتحوا النار على الموجودين فيه، بحسب ما أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن.

وعقب ذلك بقليل، انفجرت سيارة مفخخة قرب حاجز أمني قريب من المطعم.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم، كما أفادت تقارير بأن هناك أربعة إيرانيين بين الضحايا.



وقالت مصادر طبية إن ما يزيد على 80 شخصا أصيبوا في الهجومين، مع توقعات بارتفاع حصيلة القتلى نظرا لأن بعض المصابين في حالة خطيرة.

وقالت مصادر أمنية لوكالة فرانس برس إن المهاجمين كانوا يتخفون في ملابس عناصر الحشد الشعبي، وهي جماعة شيعية قاتلت إلى جانب القرات العراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.



من المتوقع ارتفاع حصيلة القتلي، إذ أن بعض المصابين في حالة حرجة

وقال آلان جونستوت، محرر بي بي سي لشؤون الشرق الأوسط، إن تنظيم الدولة الإسلامية يكافح بعد هزيمته على الخطوط الأمامية في العراق وسوريا، ومازال التنظيم قادرا على شن هجمات مدمرة على أهداف خفيفة.

وثمة اعتقاد بأن المئات من أنصار التنظيم يستعدون لتنفيذ هجمات.

بارزاني يحذر من أن أكراد العراق "يستعدون لرسم حدود دولتهم"
حقائق عن العراق

بيد أن مثل هذه الهجمات نادرة الحدوث نسبيا في جنوب العراق. وكانت محافظة ذي قار قد نجت من بعض أسوأ أعمال العنف في البلاد.

وتقع المنطقة المستهدفة على طريق رئيسي يرتاده الحجاج الشيعة، والزائرون من إيران، في طريق رحلتهم إلى مدينتي النجف وكربلاء إلى الشمال.
مواضيع ذات صلة








رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:40 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.