العودة   منتديات الروس > :: المنتديات العامة :: > المجلس العام
المجلس العام لجميع أنواع المعرفة العامة من سياسة, اقتصاد, فلسفة, تعليم وشؤون الأسرة والمجتمع وعلوم الإدارة وتنمية الموارد البشرية.

الإهداءات



إضافة رد
قديم 09-12-2017, 02:27 AM رقم المشاركة : 2241
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


” نحن المعارضة رقم واحد ” .. سلو : تعليماتنا واضحة ” لا استهداف للنظام أو حلفائه الروس و الإيرانيين و حزب الله “

11 سبتمبر، 2017 0



قالت وسائل إعلام روسية، إن “قوات سوريا الديمقراطية” قالت إنها لا تسعى للصدام مع “الجيش السوري” خلال تنفيذ العمليات ضد تنظيم “داعش”، معلنة أنها توعدت قوات النظام بالرد حال تعرضها لهجوم أو استهدافها .

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات، طلال سلو، في تصريح خاص لوكالة “سبوتنيك” الروسية، الاثنين: “تعليماتنا واضحة لقواتنا بألا يكون هناك استهداف لا للنظام ولا القوات الحليفة معه، بما في ذلك الروسية والإيرانية وحزب الله”.

وأضاف سلو، بحسب ما نقلت قناة روسيا اليوم: “سبق أن وجهنا تحذيرا للنظام والقوات الحليفة معه بأننا في حال تعرضنا لهجوم أو استهداف سوف نرد وهذا حقنا الشرعي”.

إلا أن المتحدث باسم “قوات سوريا الديمقراطية” أكد في الوقت ذاته: “إننا لا نسعى للصدام مع الجيش السوري”، وفق المصدر ذاته.

وقال سلو إن قوات سوريا الديمقراطية هي “المعارضة رقم واحد” في البلاد، مؤكدا أنها تسيطر الآن على نحو 35 بالمئة من مساحة سوريا.

وأشار إلى أن علاقتها مع دمشق (النظام) “مثلما تطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن الآن هي إجراء مفاوضات مباشرة بين النظام السوري والمعارضة”.

ولفت إلى أن “مجلس سوريا الديمقراطية هو الواجهة السياسية لقوات سوريا الديمقراطية، وهو من سيبحث العلاقة بيننا وبين النظام، ومن سيبحث مستقبل سوريا”.




============
=========
=====
===
==
=
=




الوضع الصحي يتدهور في مدينة الرقة وسط اشتداد وتيرة المعارك.

لماذا يتم استهداف المستشفيات عمداً بشكلٍ مستمر من قبل التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية في مدينة الرقة؟ وهل تتحمل هذه القوات مسؤولية تردي الوضع الصحي في مدينة الرقة؟






الأيام السورية؛ مازن حسون
تدخل معركة السيطرة على مدينة الرقة شهرها الرابع، وذلك بغية طرد تنظيم “داعش” الإرهابي من المدينة التي احتلّها منذ ما يقارب الأربع سنوات.
قوات سوريا الديمقراطية التي تتلقى دعماً هائلاً وواسعاً من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، أحرزت تقدماً كبيراً في الآونة الأخيرة على حساب التنظيم. فقد سيطرت مؤخراً على مبنى النفوس وفرع الأمن الجنائي سابقاً ومساكن الصحة، فضلاً عن إحكامها السيطرة على كامل منطقة المدينة القديمة وشارع المنصور؛ لتصبح الاشتباكات وسط المدينة وتحديداً في سوقها الشهير.
معركة الرّقة خلّفت دماراً هائلاً في المباني السكنية والمنشآت الحكومية. ولكن الأسوأ كان تدمير المستشفيات في المدينة عبر استهدافها من قبل التحالف الدولي بغاراتٍ جويّة إلى جانب مدفعية قسد، الأمر الذي أدّى إلى تردي الأوضاع الصحيّة بشكلٍ مرعب في الرقة. فمن تدمير مستشفى السلام بشكلٍ كامل إلى تدمير مستشفى الطب الحديث واستهداف معظم المستشفيات والنقاط الطبية في المدينة، ليتبقى المستشفى الوطني، والذي دُمّرت أجزاء واسعة منه وخرجت عن الخدمة، هو الأمل الوحيد لشفاء جرحى القصف والمعارك في أحياء مدينة الرقة.
وقد أصدرت منظمة “أطباء من أجل حقوق الإنسان” وهي منظمة أمريكية مقرها نيويورك تقريراً مرعباً عن تردي الرعاية الصحية في مدينة الرقة خلال المعارك العنيفة التي تشهدها المدينة. وقال الدكتور “هومر فينترز” مدير برامج قسم حقوق الإنسان أنّ: “الظروف في الرقة لا يمكن تصورها حقاً. في مستشفى الرقة الوطني قيل لنا إنّ الجروح يتم تعقيمها بالماء والملح فقط”. وأضاف “تعالج الإصابات المؤلمة لوقف النزيف فقط، وعلى المدنيين السفر مسافة 90 ميلاً أو أكثر للحصول على أيّ علاج إضافي. إنّها الجحيم على الأرض”.
في وقتٍ سابق كانت منظمة الصحة العالمية قد وثقت ثلاث هجمات على الأقل على مستشفى الرقة الوطني، ودعت المنظمة جميع الأطراف المتنازعة إلى حماية المدنيين وحصولهم على الرعاية الطبية اللازمة والإجلاء الآمن لمن يسعون بالفرار. حيث يعاني المدنيون صعوباتٍ قاسية في محاولة الخروج من الرقة، وذلك بسبب الانتشار الكثيف للألغام التي يتركها داعش قبل انسحابه من المنطقة، فضلاً عن انتشار قناصة التنظيم وقسد والتي تطلق النار على معظم الأهداف التي ترصدها.
وبحسب ما ذكرت منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان فإن أهم الأسباب التي أدت تردي الوضع الصحي في المدينة هو: عدم توافر عمال إنقاذ أو دفاع مدني في المدينة، حيث تبقى بعض الجثث تحت الأنقاض دون أن يتم انتشالها أو إسعاف من لا يزال على قيد الحياة. ويشنّ التحالف الدولي عشرات الغارات الجويّة يومياً على الأحياء التي لا يزال يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي، الأمر الذي يتسبب بسقوط عشرات القتلى يومياً.
من جهته تحدث الناشط الرقاوي قعقاع العنزي أحد أبناء مدينة الرقة للأيام السوريّة: “هناك أكثر من 1000 جريح بينهم حالات خطرة جراء قصف التحالف وقسد للمدينة، وبسبب نقص الأدوية وضعف إمكانيات العلاج يموت الكثير من المدنيين يومياً”. وأضاف “العنزي”: أنّ هناك الكثير من الجثث لا تزال تحت الإنقاض، ولقد بدأت بعض الأمراض والأوبئة تتفشى بين المدنيين بسبب شرب مياه الآبار غير الصالحة”.
تقترب معركة الرقة من النهاية، على الرغم من تحصينات تنظيم داعش الإرهابي فقد تمكنت قسد من السيطرة على أكثر من 60% من مساحة مدينة الرقة. ولكنها تلقى قتالاً شرساً من قبل مقاتلي التنظيم كبّدتها خسائر كبيرة حتّى اللحظة.
المصادر: منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان






رد مع اقتباس
قديم 09-12-2017, 04:18 PM رقم المشاركة : 2242
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


وكالة الصحافة الفرنسية : الأسد يُسيطر على نصف سوريا لكن لا استقرار في المسقبل القريب

12 سبتمبر، 2017 0

يقترب الرئيس السوري بشار الأسد من حسم الحرب لصالحه على حساب خصومه الذين طالبوا بالإطاحة به ونجحوا قبل أكثر من خمس سنوات في حشد تأييد دولي واسع حول هذا المطلب، وراهن الأسد على البقاء في السلطة وبقي، وإن على راس بلد مدمّر واقتصاد منهك.

ويقول الخبير في الشأن السوري في مؤسسة “سانتشوري” للأبحاث آرون لوند لوكالة فرانس برس “يسيطر الأسد على الجزء الأكبر من الأراضي السورية والأكثر اكتظاظا بالسكان”، مضيفاً “أعتقد أنه سيواصل إدارة الجزء الأكبر من سوريا”.

ويرى لوند أن “الحرب تتواصل، لكنه (الأسد) تمكن استراتيجياً من هزم هؤلاء الذين أرادوا الإطاحة به”، مضيفا “باستثناء ظروف غير متوقعة، أعتقد أن الحكومة السورية ستستعيد السيطرة على أراضي البلاد جزءاً بعد الآخر”.

ولعب الدعم الروسي والإيراني دورا حاسما في ترجيح كفة النظام على الأرض. وبعد سلسلة انتصارات ميدانية أبرزها استعادة كامل مدينة حلب (شمال) والسيطرة على أجزاء واسعة من البادية السورية وأخيرا كسر الحصار عن مدينة دير الزور شرقا، بات الجيش السوري يسيطر حاليا على أكثر من نصف الأراضي السورية.

وبحسب الخبير في الجغرافيا السورية فابريس بالانش، يقيم في المناطق الواقعة تحت سيطرة القوات الحكومية أكثر من ثلثي السكان، في حين يسيطر الأكراد على 23 في المئة من الأراضي السورية.

في المقابل، لم يبق بيد الفصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام (فصائل إسلامية بينها جبهة النصرة سابقا) سوى 12 في المئة من الأرض. وتقلصت مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى 15 في المئة، وفق بالانش.

موقع قوة

الأسبوع الماضي، تساءل مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا “هل ستكون الحكومة السورية مستعدة للمفاوضات بعد تحرير دير الزور والرقة أم أنها ستكتفي برفع راية النصر؟”، و”هل ستكون المعارضة قادرة على أن تتحد وأن تكون واقعية لتدرك أنها لم تربح الحرب؟”

وأغضبت تصريحاته المعارضة السورية التي سارعت إلى الرد بلسان رئيس وفدها التفاوضي إلى جنيف نصر الحريري الذي وصفها بـ”الصادمة والمخيبة للآمال”، مجددا المطالبة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد.

لكن هذا المطلب لم يعد يثير استقطابا كما في الماضي، ويأتي في وقت يتربع النظام في موقع قوي جدا، بعد حوالى ست سنوات من نزاع دام.

وشكل مستقبل الرئيس السوري عائقا أمام أي تقدم في العملية السياسية بين الحكومة والمعارضة السورية في كل جولات المفاوضات التي حصلت في جنيف منذ العام 2014، في إطار الجهود لتسوية النزاع السوري.

ورفضت دمشق منذ البداية طرح هذا الموضوع على طاولة المفاوضات، ومن المستبعد جدا أن تقبل به اليوم.

وتسيطر قوات النظام حاليا على أهمّ المدن السورية، وتمتلك قوة نارية قوية لا سيما نتيجة الدعم الكبير من حليفيها روسيا وإيران.

وتقول مديرة مركز “كارنيغي” لدراسات الشرق الأوسط مهى يحيى لفرانس برس “لا أعرف إذا كان (الأسد) سينتصر أم لا، لكنه بالتأكيد استعاد زخمه”.

لكنها تضيف “إنما بصراحة، هو يستعيد السيطرة على بلد مدمر بالكامل، ولا أعرف ماذا يعني الانتصار في الحرب في هذا السياق”، مضيفة “لا أرى سوريا مستقرة في المستقبل القريب”.

ويتحدث محللون آخرون عن هشاشة النظام في بلد يعاني انقسامات عميقة.

ويرى الخبير في الشؤون السورية في جامعة ادنبره توما بييريه أن “الأسد سيبقى طويلاً في السلطة.. لكن مع احتمال كبير بأن تتواصل حركات التمرد المسلحة”.

ويضيف “قد لا تشكل هذه الحركات المسلحة تهديداً مباشراً للسلطة المركزية لكن من شأنها أن تزعزع نظاماً ضعيفاً على مستويات عدة اقتصادية واجتماعية وديموغرافية”.

اقتصاد منهك

وتسببت الحرب السورية بدمار هائل في البنى التحتية وبمقتل أكثر من 330 ألف شخص، بالإضافة إلى نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

وتبلغ نسبة البطالة في سوريا 50 في المئة، ونسبة الفقر 85 في المئة.

ويتوقع المحلل الاقتصادي ورئيس تحرير النشرة الاقتصادية الالكترونية “سيريا ريبورت” جهاد يازجي أن تشهد سوريا بعد التقدم الميداني للجيش “انفراجاً اقتصادياً لفترة تتراوح بين 18 شهراً وعامين كونه سيتم إصلاح الكهرباء في مناطق معينة كما سيكون بالإمكان إعادة استخراج البترول والغاز”.

ويضيف “لكن في الوضع الحالي، لا أعتقد أن البلاد يمكن أن تشهد إعادة إعمار نتيجة الخسائر الكبيرة التي منيت بها اقتصادياً”.

وقدّر البنك الدولي في تقرير له في تموز/يوليو الماضي خسائر الاقتصاد السوري بـ226 مليار دولار جراء الحرب.

وليس بمقدور المصارف السورية أن تتولى إعادة الإعمار حالياً خصوصاً أن قيمة أسهم البنوك الإثني عشر في سوريا تصل إلى 3.5 مليار دولار فقط. كما أن تحويلات المغتربين ضئيلة.

وفقدت الليرة السورية نتيجة الحرب 90 في المئة من قيمتها مقابل الدولار، ما يعكس اقتصادا منهكا جراء تقلص المداخيل والإيرادات وانخفاض احتياطي القطع الأجنبي.

ويوضح يازجي “أن القادرين على تمويل إعادة الإعمار على غرار دول الخليج والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي، لا ينوون القيام بذلك حاليا”.

ويرفض هؤلاء، بحسب رأيه، تمويل نظام لطالما طالبوا بإسقاطه ويتهمونه بانتهاك حقوق الإنسان وارتكاب جرائم حرب واستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين، وفق ما أكدت الأمم المتحدة مؤخرا.(afp)






=======
=====
===
==
=
=
=




مقتل 28 مدنيا جراء غارات روسية واخرى للتحالف قرب مدينة دير الزور السورية







12 ايلول 2017

قتل 28 مدنيا على الاقل الثلاثاء في غارات شنتها طائرات حربية روسية واخرى للتحالف الدولي بقيادة واشنطن، استهدفت قريتين تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية قرب مدينة دير الزور في شرق سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.
وتشكل محافظة دير الزور في الوقت الراهن مسرحا لعمليتين عسكريتين، الاولى تقودها قوات النظام السوري بدعم روسي في مدينة دير الزور وريفها الغربي، والثانية أطلقتها قوات سوريا الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية بدعم من التحالف الدولي ضد الجهاديين في الريف الشرقي.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “قتل 12 مدنيا من عائلة واحدة بينهم خمسة اطفال في قصف للتحالف الدولي على قرية الشهابات في ريف دير الزور الشرقي” حيث تدور في محيطها “معارك عنيفة” بين قوات سوريا الديموقراطية والجهاديين.

وفي قرية زغير شامية في الريف الغربي لدير الزور، احصى المرصد مقتل “16 مدنيا بينهم خمسة اطفال في غارات روسية” استهدفت خيما على الضفة الغربية لنهر الفرات وضعها مواطنون فروا من منازلهم خشية من المعارك بين الجيش السوري وتنظيم الدولة الاسلامية.
وبذلك ترتفع حصيلة القتلى جراء الغارات الروسية بحسب المرصد الى 69 مدنياً خلال الـ72 ساعة الاخيرة.
وغالباً ما تنفي موسكو التقارير التي تتحدث عن مقتل مدنيين جراء ضرباتها في سوريا التي تقول انها تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية ومجموعات “ارهابية” اخرى، فيما يؤكد التحالف اتخاذه كافة الاجراءات لتفادي مقتل مدنيين في غاراته.
ويخوض الجيش السوري منذ اسبوع معارك في مدينة دير الزور ومحيطها، ويستعد راهناً لشن هجوم لطرد التنظيم من الاحياء الشرقية التي لا يزال يسيطر عليها في مدينة دير الزور، ويسعى الى ضمان امن المنطقة المحيطة بالمدينة.
وكان تمكن الاسبوع الماضي من كسر حصار فرضه التنظيم المتطرف على احياء المدينة الغربية ومطارها العسكري منذ مطلع العام 2015.
وفي هجوم منفصل في محافظة دير الزور، تدور معارك بين قوات سوريا الديموقراطية والجهاديين على بعد “ستة كيلومترات من الضفة الشرقية لنهر الفرات مقابل مدينة دير الزور”.
وكانت قوات سوريا الديموقراطية اكدت اثر اعلانها بدء حملة “عاصفة الجزيرة” السبت عدم وجود اي تنسيق مع الجيش السوري وحليفته روسيا.
وشدد التحالف الدولي من جهته على أهمية الحفاظ على خط فض الاشتباك بينه وبين الروس في المعارك الجارية ضد الجهاديين في شرق سوريا.
ويسيطر التنظيم المتطرف منذ صيف العام 2014 على اجزاء واسعة من محافظة دير الزور الغنية بالنفط والحدودية مع العراق، وعلى اجزاء واسعة من مدينة دير الزور. ( أ ف ب )






رد مع اقتباس
قديم 09-14-2017, 09:11 AM رقم المشاركة : 2243
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


” على حاجز أمن الدولة ” .. عشرات الضحايا و المصابين جراء حادث سير مروع على أوتستراد ” حمص – دمشق ” ( صور )


14 سبتمبر، 2017

قالت وسائل إعلام موالية إن 10 أشخاص توفوا وأصيب آخرون، جراء حادث سير مروع، الأربعاء، على أوتستراد حمص – دمشق الدولي.

وذكر الإعلام الموالي أن شاحنة كبيرة اصطدمت بـ 3 حافلات نقل ركاب وسيارة أخرى، ما أدى إلى وفاة ما لا يقل عن 10 أشخاص، إلى جانب إصابة آخرين.

ووقعت الحادثة بالقرب من جسر بغداد (على حاجز أمن الدولة) على الأوتستراد الدولي “حمص – دمشق”.

وتناقلت مصادر موالية أسماء عناصر من الميليشيات النظامية مؤكدة أنهم من بين الضحايا.



















‏‏


========
=====
===
==
=


=
=
=




قافلة “داعش” التائهة تصل دير الزور

التاريخ: سبتمبر 14, 2017


هلا نيوز – عمان
أعلن “حزب الله” اللبناني، أن الحافلات التي تقل مسلحي داعش، وصلت إلى منطقة يسيطر عليها التنظيم بمحافظة دير الزور، مقابل إطلاق سراح أسير من الحزب، واستعادة جثامين 9 جنود لبنانيين.
وذكرت دائرة الإعلام الحربي أمس، أن “حزب الله” استعاد الأسير أحمد معتوق من تنظيم داعش، كما تم استعادة جثامين تسعة جنود لبنانيين أسرهم التنظيم في 2014.
بدورها أفادت وسائل إعلام لبنانية، بأن معتوق بصحة جيدة، وقد انتقل من ريف حمص الشرقي إلى القصير، وصولا إلى الحدود اللبنانية، متوجها إلى منزله في صير الغربية (قضاء النبطية) جنوب لبنان.
كما أشارت المصادر، إلى أن الحافلات التي تقل مسلحي داعش وبعد تسليم الأسير، دخلت جميعها مناطق سيطرة التنظيم، واعتُمد طريق السخنة ــ الشولا، ثم جنوب دير الزور.





من جهتها نقلت وكالة “رويترز” عن قائد عسكري ميداني في الوحدات الرديفة التي تقاتل إلى جانب الجيش السوري، وصول حافلات داعش إلى منطقة سيطرتهم في دير الزور وتسليم الأسير معتوق، “الحافلة وصلت إلى منطقة سيطرة التنظيم الأربعاء.. المقاتلون سلموا على هذا الطريق سجين “حزب الله” مقابل من تم إجلاؤهم .. الاتفاق قد اكتمل”.
وأضاف القائد، “الحافلات اتخذت طريقا بين بلدة السخنة ودير الزور”.
وسمحت الحكومة السورية وحزب الله لقافلة تضم نحو 300 مقاتل و300 من أقاربهم بمغادرة جيب على الحدود السورية اللبنانية بموجب اتفاق أبرم بين الحزب والتنظيم نهاية الشهر الماضي، سمح لمسلحي التنظيم وعائلاتهم، بمغادرة الحدود إلى مناطق سيطرة التنظيم شرق سوريا مقابل تسليم أسرى وجثامين مقاتلين لحزب الله.
وهذه هي المرة الأولى التي يوافق فيها التنظيم علانية على إجلاء مقاتليه من منطقة كان يسيطر عليها، بحسب رويترز.
ومنع تحالف تقوده الولايات المتحدة الحافلات السبع عشرة من الوصول إلى دير الزور لأسابيع، لتنقسم بعدها القافلة إلى مجموعتين، إذ بقيت 11 حافلة في الصحراء، وتراجعت البقية إلى مناطق تسيطر عليها الحكومة السورية.
يذكر أن القافلة التي تقل مسلحي التنظيم وعوائلهم كانت قد انطلقت في الـ28 من أغسطس من منطقة القلمون باتجاه منطقة البوكمال الحدودية مع العراق التابعة لمحافظة دير الزور.







رد مع اقتباس
قديم 09-20-2017, 09:35 AM رقم المشاركة : 2244
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي








































.



































العربي الجديد : الصراع يحتدم على دير الزور... والنظام السوري يتجاوز الخطوط الحمراء الأميركية
كتبت صحيفة "العربي الجديد " تقول : بدأ الصراع على مدينة دير الزور وريفها يتجه إلى مزيد من التأزيم والتعقيد، بعد أن عبرت قوات النظام السوري نهر الفرات، في تحدٍ جديد للتحالف الدولي، وتجاوز مباشر لخطوط حمراء أميركية، وهو ما يؤكد هشاشة التفاهمات الروسية الأميركية حيال دير الزور وعدم جديتها، ويبرز نيّة قوات النظام المضي في معركة دير الزور، مستفيدة من تفوقها العسكري على قوات، يدعمها التحالف الدولي، تحاول التقدم باتجاه دير الزور. وفيما تتقدم قوات النظام، المدعومة من الروس، و"قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، والتي يشكّل الأكراد الثقل الرئيسي فيها والمدعومة من التحالف الدولي، باتجاه دير الزور، يحاول تيار سياسي التأكيد على أن للعرب، وهم الأغلبية المطلقة في دير الزور والرقة، الحق في صناعة الحدث في شرق سورية، ولذلك دعا إلى ملتقى للقبائل العربية في المنطقة الشرقية، من المتوقع أن تصدر عنه مواقف غاضبة حيال تغييب العرب عن معركة دير الزور.


وأعلنت قوات النظام، أول من أمس، أنها عبرت نهر الفرات من قرية الجفرة باتجاه حويجة صكر، مشيرة إلى أنها تخوض معارك عنيفة مع مسلحي تنظيم "داعش"، إلا أن مصادر محلية أكدت، لـ"العربي الجديد"، أن التنظيم استطاع رد قوات النظام إلى مواقعها في مطار دير الزور العسكري، إثر هجوم وصفته بـ "المباغت". من جهته، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم "داعش" نفذ عملية انتحارية استهدف خلالها المجموعة المتقدمة من قوات النظام، والتي عبرت نهر الفرات إلى الضفاف الشرقية للمدينة، مشيراً إلى أن الانتحاري "استهدف القوات المتقدمة في محور مراط، الأمر الذي أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام". وأشار "المرصد" إلى أن قوات النظام وسعت نطاق سيطرتها في مدينة دير الزور، لتصل إلى نحو 74 في المائة من مساحة المدينة، موضحاً أن هذه القوات "تستعد لعملية عسكرية لإجبار التنظيم على الانسحاب من المدينة".


وتفرض قوات النظام سيطرتها على أحياء جمعية الزهور، والجورة، والقصور، وجزء من حيي الرشدية والحويقة، وأجزاء من الجبيلة والموظفين، وأجزاء من حي الرصافة في القسم الجنوبي الشرقي من المدينة، فيما لا يزال التنظيم يسيطر على أحياء الصناعة، والحميدية، والعمال، والمطار القديم والعرفي، وهرابش، والطحطوح. وكانت قوات النظام ومليشيات تساندها قد سيطرت، الأحد الماضي، على قرية الجفرة وتل الحجيف في الضفة الجنوبية للنهر، موسعة "دائرة الأمان" في محيط مطار دير الزور العسكري، إذ تعتبر القرية خط الدفاع الأول عن المطار من الجهة الشمالية.


ويعد عبور قوات النظام لنهر الفرات خلطاً كبيراً لأوراق "اللعبة" في دير الزور، وتحدياً واضحاً لتحذيرات التحالف الدولي من الإقدام على هذه الخطوة التي تهدد "قوات سورية الديمقراطية"، المدعومة من واشنطن، في الضفة الأخرى من النهر. وتجاوزت قوات النظام مرة أخرى الخطوط الحمراء الأميركية في شرق سورية، في مؤشر على أن الصراع على محافظة دير الزور يتصاعد، ما قد يؤدي إلى صدام بين هذه القوات و"قسد"، في حال تقدم الأخيرة أكثر باتجاه الضفة الشمالية من نهر الفرات. وكانت تحليلات مراقبين قد أشارت إلى أن هناك تفاهماً غير معلن بين موسكو وواشنطن على تحديد نقاط السيطرة والنفوذ في المحافظة، بحيث يتم إطلاق يد النظام وحلفائه في جنوب (غرب) النهر، وهي المنطقة التي يطلق عليها السكان المحليون تسمية "الشامية"، فيما تسيطر "سورية الديمقراطية" على منطقة "الجزيرة" شمال (شرق) نهر الفرات.


لكن عبور قوات النظام النهر، رغم فشل المحاولة الأولى، يؤكد هشاشة التفاهم الروسي الأميركي، ويعكس حجم التنافس على المحافظة الغنية بالنفط، في سياق الصراع الأكبر على سورية. وتبدو قوات النظام ومليشيات إيرانية تساندها هي الأقدر على استعادة مدينة دير الزور، إذ تؤكد مصادر أنها استقدمت تعزيزات كبيرة لذلك، في حين أن "قوات سورية الديمقراطية" لا تزال تتخبط في معركة الرقة، حيث تضع ثقلها العسكري فيها. ولا يملك مجلس دير الزور العسكري، التابع إلى "قوات سورية الديمقراطية"، الإمكانات العسكرية التي تتيح له إحداث اختراق كبير في معركة دير الزور. ويؤكد مصدر مطلع أن إطلاق حملة "عاصفة الجزيرة" أخيراً من قبل المجلس باتجاه دير الزور "ليس أكثر من محاولة إعلامية، وحجز مكان في المعركة"، مشيراً إلى أن قوات المجلس "لم تحقق حتى اللحظة تقدماً يحسب له، ولم تصل بعد إلى مناطق تشكل أهمية لدى التنظيم"، وفق المصدر. وتم استبعاد قوات "النخبة السورية"، والتي تضم مقاتلين من دير الزور وتتبع رئيس "تيار الغد" السوري، أحمد الجربا، من المعركة، ما يعكس حجم الخلاف بين هذه القوات وبين "قوات سورية الديمقراطية"، والتي تشكّل الوحدات الكردية ثقلها الرئيسي، على مصير المنطقة الشرقية في سورية، والتي تضم محافظات الرقة، ودير الزور، والحسكة.


وبدأ في القاهرة، أمس الثلاثاء، الملتقى الأول للقبائل والقوى السياسية في المنطقة الشرقية، بدعوة من "الغد السوري"، في محاولة للعودة إلى واجهة الأحداث في هذه المنطقة التي بات أبناؤها على هامش التطورات التي تحدد مستقبلها. وأشار الناطق باسم "النخبة"، محمد خالد الشاكر، في تصريحات لوسائل الإعلام منها "العربي الجديد"، إلى أن الملتقى التشاوري لأبناء المنطقة الشرقية "يأتي في لحظة مهمة من تاريخ سورية"، لافتاً إلى أن المنطقة الشرقية "شكلت عبر التاريخ بعداً يعكس هوية سورية داخل بعدها العربي، وفي مساحة تقارب نصف مساحة سورية". وأشار إلى "أن المكون العربي في المنطقة الشرقية من سورية ذو الأغلبية المطلقة، يبدومهمشاً تهميشاً كاملاً في صناعة الحدث أو التأثير فيه". وأعرب عن اعتقاده بأن هذا الأمر "يؤسس لعدم قدرة أبناء المنطقة في أن يكونوا أصحاب قرار في إدارة مناطقهم بشكل فعلي، وربما عدم قدرتهم في العودة إليها، بعد ما حدث من نزوح جماعي لأبناء الرقة ودير الزور عن المنطقة بسبب الموت اليومي الذي استمر على أيدي تنظيم داعش، ومن ثم العمليات العسكرية التي لم تحترم أدنى قواعد القانون الدولي الإنساني وحماية المدنيين أثناء النزاعات المسلحة"، وفق قوله.


واعتبر الشاكر استبعاد قوات "النخبة السورية" من معركة دير الزور "خطباً جللاً، أعاد الحسابات في مدى مشروعية قرار كهذا، ودلالاته"، مشيراً إلى أن الملتقى "يهدف إلى دراسة واقع تهميش أبناء المنطقة اليوم، الذي أصبح تهديداً فعلياً للسلم الأهلي وللعملية السياسية على حد سواء"، وفق قوله. ومن المرجح أن يكون الملتقى تحول في مجرى العلاقة بين التيار، وأحزاب كردية بعد أن وقع الطرفان اتفاقات في القاهرة قبيل معركة الرقة، إلا أن التيار يؤكد أن الجانب الكردي لم يلتزم بها، وهو ما يصب في صالح النظام في معركة دير الزور التي لا تزال في البدايات، إذ لم تبدأ بعد المعركة الحقيقية مع تنظيم "داعش" والمتوقعة في ريف دير الزور الشرقي المترامي الأطراف. في السياق، أكدت مصادر إعلامية، أمس الثلاثاء، أن القوات الأميركية وفصيل "جيش مغاوير الثورة" التابع للمعارضة السورية انسحبا من قاعدة الزكف في البادية السورية، والتي تبعد 130 كيلومتراً عن مدينة البوكمال بريف دير الزور. وفي حين أكد قيادي في "مغاوير الثورة" أن الانسحاب جاء "بسبب أزمة المياه في المنطقة"، فإنه من المتوقع أن تكون القاعدة قد فقدت أهميتها بعد أن وصلت مليشيات إيرانية إلى منطقة رأس الوعر على الحدود السورية العراقية، وبذلك قطعت الطريق بين "مغاوير الثورة" ومدينة البوكمال الواقعة شرقي دير الزور بنحو 100 كيلومتر






========
======
=-=-=
===
==
=
=
=

(داعش) يعلن مقتل 3 جنودٍ روس في دير الزور ناشرا صورهم لاثبات صحة الخبر



» الشأن السوري » (داعش) يعلن مقتل 3 جنودٍ روس في دير الزور ناشرا صورهم لاثبات صحة الخبر (داعش) يعلن مقتل 3 جنودٍ روس في دير الزور ناشرا صورهم لاثبات صحة الخبر 20/09/2017 الشأن السوري أعلن تنظيم “داعش” اليوم الثلاثاء (19 أيلول/سبتمبر)، مقتل ثلاثة جنودٍ روس، خلال المواجهات بين الطرفين قرب بلدة خشام في ريف دير الزور أمس. وأفادت وكالة “أعماق” المقربة من تنظيم “داعش”، بمقتل 3 عناصر من القوات الروسية خلال مواجهات يوم أمس قرب بلدة خشام في ريف دير الزور الشرقي. ونشرت الوكالة صوراً للقتلى الثلاثة، (نعتذر عن نشرها)، في حين لم يصدر عن روسيا أي تصريح بهذا الشأن بعد. وكانت قوات النظام قد عبرت أمس نهر الفرات من جهة بلدة الجفرة التي سيطرت عليها أمس الأول باتجاه حويجة صكر، وباتجاه الضفة الشرقية للفرات، وسيطرت قرية مظلوم ووصلت أطراف


» الشأن السوري » (داعش) يعلن مقتل 3 جنودٍ روس في دير الزور ناشرا صورهم لاثبات صحة الخبر (داعش) يعلن مقتل 3 جنودٍ روس في دير الزور ناشرا صورهم لاثبات صحة الخبر 20/09/2017 الشأن السوري أعلن تنظيم “داعش” اليوم الثلاثاء (19 أيلول/سبتمبر)، مقتل ثلاثة جنودٍ روس، خلال المواجهات بين الطرفين قرب بلدة خشام في ريف دير الزور أمس. وأفادت وكالة “أعماق” المقربة من تنظيم “داعش”، بمقتل 3 عناصر من القوات الروسية خلال مواجهات يوم أمس قرب بلدة خشام في ريف دير الزور الشرقي. ونشرت الوكالة صوراً للقتلى الثلاثة، (نعتذر عن نشرها)، في حين لم يصدر عن روسيا أي تصريح بهذا الشأن بعد. وكانت قوات النظام قد عبرت أمس نهر الفرات من جهة بلدة الجفرة التي سيطرت عليها أمس الأول باتجاه حويجة صكر، وباتجاه الضفة الشرقية للفرات، وسيطرت قرية مظلوم ووصلت أطراف

» الشأن السوري » (داعش) يعلن مقتل 3 جنودٍ روس في دير الزور ناشرا صورهم لاثبات صحة الخبر (داعش) يعلن مقتل 3 جنودٍ روس في دير الزور ناشرا صورهم لاثبات صحة الخبر 20/09/2017 الشأن السوري أعلن تنظيم “داعش” اليوم الثلاثاء (19 أيلول/سبتمبر)، مقتل ثلاثة جنودٍ روس، خلال المواجهات بين الطرفين قرب بلدة خشام في ريف دير الزور أمس. وأفادت وكالة “أعماق” المقربة من تنظيم “داعش”، بمقتل 3 عناصر من القوات الروسية خلال مواجهات يوم أمس قرب بلدة خشام في ريف دير الزور الشرقي. ونشرت الوكالة صوراً للقتلى الثلاثة، (نعتذر عن نشرها)، في حين لم يصدر عن روسيا أي تصريح بهذا الشأن بعد. وكانت قوات النظام قد عبرت أمس نهر الفرات من جهة بلدة الجفرة التي سيطرت عليها أمس الأول باتجاه حويجة صكر، وباتجاه الضفة الشرقية للفرات، وسيطرت قرية مظلوم ووصلت أطراف








رد مع اقتباس
قديم 09-20-2017, 10:02 AM رقم المشاركة : 2245
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


النصرة تتبع سياسة الهجوم قبل مهاجمتها وتسيطر على عدة قرى بريف حماة الشمالي الشرقي والنظام يرد بقصف جوي






النصرة تتبع سياسة الهجوم قبل مهاجمتها وتسيطر على عدة قرى بريف حماة الشمالي الشرقي والنظام يرد بقصف جوي 19/09/2017 الشأن السوري النصرة تتقدم في ريف حماة على حساب قوات النظام والأخيرة تقصف إدلب سيطرت جبهة النصرة صباح اليوم الثلاثاء، على عدة قرى وتلال بريف حماة الشمالي الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام. إذ اقتحمت قرى الشعثة، والقاهرة، والطليسية وتل السودة شمال شرق مدينة حماة، بعد تمهيد مدفعي وصاروخي، دمرت خلالها دبابة لقوات النظام في قرية الطليسية، وأجبرت عناصر قوات النظام على التراجع والانسحاب من المناطق المذكورة إلى قرية الفانات. فيما شنت الطائرات الحربية الروسية والتابعة لقوات النظام، عشرات الغارات جوية على مدينتي كفرزيتا ومورك وقرى عط








=========
======
=====
===
==
=
=
=





«النصرة» تعلن «حكومة» في إدلب…







النصرة» تعلن «حكومة» في إدلبوتركيا تعجل التحضيرات العسكرية 19/09/2017 الشأن السوري تتسارع التحضيرات لبدء المعركة التركية المرتقبة ضد «هيئة تحرير الشام»، التي تضم «جبهة النصرة» وبعض الفصائل، في إدلب، بعد أيام على إعلان اتفاق خفض التصعيد في المنطقة في مؤتمر آستانة، ورفض «النصرة» التي تعاني من انقسامات في صفوفها له. كانت فعاليات «المؤتمر السوري العام» قد انتهت، أول من أمس، بريف إدلب، بتشكيل هيئة تأسيسية لتسمية «حكومة داخلية» يعمل على تشكيلها في الداخل السوري، على اعتبارها «الحكومة الشرعية للشعب». وقال البيان الختامي للمؤتمر إن «المجتمعين اتفقوا على مبادئ أساسية تقوم على أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الوحيد للتشريع، ووجوب الحفاظ على هوية الشعب السوري». ويعتقد أن هذه الخطوة مدعومة من «النصرة». وعلى وقع التعزيزات العسكرية التركية على الحدود السورية، من المتوقع أن تكون الأيام المقبلة حاسمة بشأن اتضاح صورة هذه المعركة التي بات يتحضر لها ما يقارب 3 آلاف مقاتل في تركيا، ينتمون لفصائل معارضة عدة، كان معظمها قد تعرض إلى ضغوط، وتفككت على أيدي «تحرير الشام»، بحسب ما يقوله مصدر في إدلب لـ«الشرق الأوسط»، ويوضح: «كل المعطيات تشير إلى أن أنقرة اتخذت القرار بإعلان ساعة الصفر، إضافة إلى أن هناك تخبطاً في صفوف (تحرير الشام) التي باتت تعاني، إضافة إلى الانشقاقات المتتالية، من انقسام في صفوفها، بين من يدعو إلى قتال أنقرة ومن يرفض»، ويلفت إلى أنه في الأيام الأخيرة نفذت عمليات اغتيالات عدة بحق عدد من قيادييها وعناصرها، معظمهم من المهاجرين. وفي حين لفت مصدر في «الجيش الحر» إلى أن العملية ستكون تشاركية بين الفصائل والقوات التركية، عبر قواتها الخاصة، على غرار «درع الفرات»، أكد المصدر في إدلب على أن الاعتماد سيكون على المقاتلين الذين خضعوا لتدريبات في معسكرات بتركيا، ومعظمهم من الذين كانوا ينتمون إلى فصائل تعرضت للقتال من قبل «النصرة»، ما أدى إلى إنهائها وهروب عناصرها إلى تركيا، أبرزها «تجمع حركة حزم» و«جبهة ثوار سوريا» و«أنصار الحق»، إضافة إلى «الجبهة الشامية»، مشيراً إلى أن عدد هؤلاء يقدر بنحو 3 آلاف مقاتل، من دون أن يكونوا تحت مظلة أو غطاء فصائل محددة. ويشكّك أكثر من مصدر في المعارضة بقدرة «تحرير الشام» على قتال تركيا، وهي التي تعاني من ضغوط داخلية وخارجية، في ظل الانشقاقات المتتالية التي أدت إلى اقتصار فصائلها بشكل أساسي على «النصرة». وهنا، يلفت المصدر: «إذا بدأت المعركة، لن يكون أمام النصرة إلا اللجوء إلى العمليات الانتحارية، وهو الأمر الذي لن يمنحها القدرة على الصمود». و







رد مع اقتباس
قديم 09-21-2017, 06:05 PM رقم المشاركة : 2246
معلومات العضو
صالح محمد العريف
:: ـالمشرف العامـ ::
 
الصورة الرمزية صالح محمد العريف
إحصائية العضو






 

صالح محمد العريف متواجد حالياً

 


افتراضي


صفقة انسحاب داعش وسيطرة قسد على الرقة
الرقة تذبح بصمت

تواردت أنباء من عدّة مصادر مختلفة لـ الرقة تذبح بصمت عن عقد مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” صفقة مع عناصر تنظيم داعش المتبقيين في مدينة الرقة، يقضي بموجبها الاتفاق على خروج قرابة ٢٠٠ عنصر من التنظيم باتجاه محافظة دير الزور، بينما فضل ٣٠ عنصر من التنظيم تسليم أنفسهم إلى مليشيا قسد.

هذا وقد انسحب عناصر تنظيم داعش من الجهة الشمالية للمدينة نحو داخلها، مما مكن مليشيا قسد من السيطرة على كامل الفرقة ١٧ ومعمل السكر والأقطان والتقدم باتجاه حي رميلة، اعقب ذلك استمرار القتال في باقي أحياء غرب المدينة ووسطها في حي الفردوس والجميلي وحارة البدو، ليتبعها تسلسل الانسحابات وانهيار تحصينات التنظيم.

وبموجب الاتفاق أمست الرقة حالياً تحت السيطرة الكاملة لمليشيا قسد، فيما تستمر التفجيرات والقصف في بعض النقاط كعمليات تمشيط للمباني وتفجير للعبوات والألغام المزروعة، وتعمل الآليات حالياً على فتح الطرقات وإزالة أثار الجريمة المتمثلة بتدمير جزء كبير جداً من المدينة.

هذا وقد أبرمت قسد في وقت سابق عدداً من الصفقات المماثلة، تكتمت على قسم كبير منها والتي قضت بانسحاب عناصر التنظيم من بعض البلدات والمدن كما حدث في بلدة الكرامة شرق الرقة، والمنصورة غربها.





------
----
--
-
-









تقرير لواشنطن تايمز , عدد القنابل التي سقطت على مدينة الرقة خلال شهر واحد اكثر من جميع القنابل التي سقطت في ارجاء افغانستان


















رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:29 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.